رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

رسميًا بالأهلي.. الدولار بـ8.95.. وبـ7.83 على موقع «المركزي»

رسميًا بالأهلي.. الدولار بـ8.95.. وبـ7.83 على موقع «المركزي»

اقتصاد

سعر الدولار الجديد رسميا في موقع البنك الأهلي المصري

رسميًا بالأهلي.. الدولار بـ8.95.. وبـ7.83 على موقع «المركزي»

محمد علي 14 مارس 2016 12:30

أعلن البنك الأهلى المصري ظهر اليوم، عن رفع سعر صرف الدولار رسميًا الي 8.95 جنيه، وفقًا لقرار البنك المركزي بتخفيض قيمة الجنيه فى العطاء الدولاري الاستثنائي لبيع 200 مليون دولار للبنوك، فيما ظل موقع البنك المركزي محتفظًا بالسعر القديم للدولار عند 7.83.

<a class=سعر الدولار ما زال ثابتا على موقع البنك المركزي" src="/images/ns/15930125041c3561f95771b7be7cc1519d84535c5c.png" style="width: 562px; height: 426px;" />

ونشر البنك الأهلى المصري على موقعه الإلكتروني، الأسعار الجديدة للعملات الأجنبية مقابل الجنيه، حيث بلغ سعر شراء 8.90 مقابل 8.95 للبيع.

فيما لم يغير البنك المركزي المصري سعر الدولار مقابل الجنيه، وفقا للأسعار الجديدة، وظل محتفظًا بالأسعار القديمة، رغم قراره صباح اليوم برفع سعر صرف الدولار رسميا بالبنوك إلي 8.95 جنيه، بعد أن كان 7.83 جنيه، بمعدل زيادة بلغ 1.12جنيه، بخلاف طرح لنحو 200 مليون دولار في عطاء دولاري استثنائي.

وباع المركزي 198.1 مليون دولار في العطاء الاستثنائي اليوم، لتغطية واردات سلع استراتيجية أساسية بسعر 8.85 جنيه للبنوك، مقابل 7.73 جنيه في العطاء الدوري السابق.

وقال هشام عكاشة، رئيس البنك الأهلي المصري: إن توجه البنك المركزي المصري اليوم " الاثنين" برفع سعر صرف الدولار رسميًا الي 8.95 جنيه، يزيد من دعم رصيد العملات الأجنبية الموجودة بالجهاز المصرفي.

وأوضح " عكاشة" في بيان صحفي، أن هذا التوجه يعني أن البنوك المصرية سيكون لها القدرة علي توفير الاحتياجات المطلوبة منها و تدبير كافة المطلوبات الاستيرادية ودعم المزيد من توفير السلع الضرورية للمواطنين.

وأشار إلى أن بيع الدولار بذلك السعر يعد الأفضل خصوصا وانه سيساعد العملاء علي التعامل بشكل رسمي مع البنوك، ما يقضي علي السوق السوداء، نظرا لأن التصرف في العملة الأجنبية سيكون بسعر أفضل.

وعن أسباب القرار، قال البنك المركزي في بيان له اليوم، إنه قرر انتهاج سياسة أكثر مرونة فيما يتعلق بسعر الصرف، والتي من شأنها علاج التشوهات في منظومة أسعار الصرف، واستعادة تداول النقد الأجنبي داخل الجهاز المصرفي بصوره منتظمة ومستدامة تعكس آليات العرض والطلب، وبالتالي توفير النقد من أجل التنمية ووضع مصر في مصاف الدول التي تتمتع بأسواق صرف عالية الكفاءة والشفافية، ما يعمل على تعميق السيولة، ويعزز أيضا من قدرتناعلى جذب الاستثمار.

ويتوقع البنك المركزي، وفق البيان، أن تؤدي تلك السياسة إلي مستويات لأسعار الصرف تعكس القوة والقيمة الحقيقية للعملة المحلية في غضون فترة وجيزة.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان