رئيس التحرير: عادل صبري 06:56 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«قابيل»: 1.5 مليار دولار حجم صادرات شهر فبراير 2016

«قابيل»: 1.5 مليار دولار حجم صادرات شهر فبراير 2016

اقتصاد

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة - أرشيفية

«قابيل»: 1.5 مليار دولار حجم صادرات شهر فبراير 2016

أحد بشارة 13 مارس 2016 11:39

قال المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، إن الصادرات الصناعية المصرية حقـقـت تحسنًا طفيفًا خـلال شهـر فبرايـر الماضى، بـقيمة بلغـت مليـار و516 مليون دولار، بنسبة زيادة  قدرها 2.3% عن نفس الشهر من العام الماضي 2015، الذي بلغت قيمته مليار و482 مليون دولار، بعد تراجع معدل الصادرات، خلال شهر يناير الماضي بنسبة بلغت 11%.



وأضاف في بيان، اليوم الأحد، أن هذا التحسن نتيجة الجهود التي تبذلها الوزارة لإيقاف نزيف الصادرات، واستعادة مكانة مصر في الأسواق الخارجية، لافتاً إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة خلال الأسابيع القليلة الماضية، خاصة فيما يتعلق بالسياسة المالية، وتسهيل عملية السحب والإيداع للعملات الأجنبية، وموافقة المجموعة الاقتصادية بمجلس الوزراء على المقترح الذي تقدمت به وزارة التجارة والصناعة، الخاص بتقديم برنامج استثنائي لمساندة الصادرات بقيمة 1.5 مليار جنيه لمدة عام في 4 قطاعات، وهي «الصناعات الغذائية، الكيماوية، الهندسية، الغزل والنسيج» تعد خطوات هامة نحو تحقيق معدلات النمو المستهدفة، وزيادة القدرة التنافسية للصادرات في ظل مرحلة التباطؤ التي يشهدها الاقتصاد العالمي.

وأوضح «قابيل» أن صندوق تنمية الصادرات سيبدأ تطبيق البرنامج الإستثنائي اعتباراً من أول أبريل المقبل، على أن ينتهي في 31 مارس 2017، إلى جانب البرنامج المطبق حاليًا، على أن تكون المساندة الإضافية بنسبة 50% من الحافز المنصرف أساسًا للشركات المسجلة ببرنامج تنمية الصادرات «رد الأعباء»، في حالة تحقيق زيادة في صادرات الشركات المصدرة في القطاعات الـ4 التي تم تحديدها بنسبة 25% لعام 2016 مقارنة بعام 2015، مع تقديم المصدرين المستندات والفواتير الدالة على ذلك مرة كل 6 أشهر أو في نهاية العام لضمان حساب تحقيق الشركة لنسبة الـ 25% زيادة في صادراتها، ويصرف الصندوق الدعم الإستثنائي خلال 10 أيام من تقديم المستندات.

وأكد وزير التجارة والصناعة أن القرار سيسهم في زيادة قيمة الصادرات بنحو 2.5 مليار دولار في قطاعات الصناعات الكيماوية والغذائية والهندسية والنسيجية، ما ينعكس بصورة إيجابية على زيادة الاستثمارات الموجهة لتلك القطاعات، ويوفر المزيد من فرص العمل الجديدة للشباب.

وأشار إلى أن الصندوق صرف نحو 2.3 مليار جنيه، من أول يوليو 2015 حتى نهاية فبراير 2016، منها 780 مليون جنيه منذ اعتماد محضر مجلس الإدارة الأخير، 17 يناير حتى 29 فبراير 2016، ما يعكس حجم الإنجاز الذي تحقق خلال هذه الفترة القصيرة، التي تنعكس آثارًا إيجابية على زيادة معدلات التصدير، لافتًا إلى أنه بموجب هذه المبالغ يكون الصندوق قد انتهى من سداد متأخرات الشركات المصدرة حتى وارد شهر فبراير من العام الماضي 2015.

ولفت إلى أن قطاع مواد البناء جاء على رأس قائمة القطاعات المصدرة خلال شهر فبراير الماضي، وبنحو 275 مليون دولار، يليه قطاع الحاصلات الزراعية بـ235 مليون دولار، ثم صادرات الكيماويات والأسمدة بـ225 مليون دولار، والصناعات الغذائية بـ214 مليون دولار، يليه قطاع الصناعات الهندسية بـ180 مليون دولار، ثم الصناعات اليدوية بـ105 مليون دولار، والملابس الجاهزة بـ93 مليون دولار، والغزل والمنسوجات 74 مليون دولار، يليه قطاع المفروشات بـ49 مليون دولار، وقطاع الصناعات الطبية والأدوية بـ41 مليون دولار، والأثاث بـ29 مليون دولار، والجلود بـ12 مليون دولار، والكتب والمصنفات الفنية بـ2 مليون دولار.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان