رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

شاكر: حملة موسعة لترشيد الكهرباء بتمويل من البنك المركزي

شاكر: حملة موسعة لترشيد الكهرباء بتمويل من البنك المركزي

اقتصاد

الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء

شاكر: حملة موسعة لترشيد الكهرباء بتمويل من البنك المركزي

محمد الخولي 10 مارس 2016 11:38

أعلن الدكتور، محمد شاكر وزير الكهرباء، أن الوزارة بصدد إطلاق حملة إعلامية بوسائل الإعلام لترشيد الاستهلاك، بتمويل من البنك المركزي، ودعم من محافظه طارق عامر الذي أعلن أن البنك يتحمل تكاليف الحملة.

 

وأضاف شاكر، خلال مؤتمر فرص الاستثمار فى مشروعات "تحسين كفاءة نظم الإضاءة" والذي نظمه مشروع تحسين ورفع كفاءة الطاقة الذي يرأسه الدكتور إبراهيم ياسين، بحضور المهندس حسين صبور رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال وعماد حسن مستشار وزير السياحة للطاقة، أن حملة ترشيد الاستهلاك تهدف إلى توعية المواطن بكيفية الاستهلاك الأمثل للطاقة لخفض فاتورة الاستهلاك.

 

وقال شاكر، إنه تمت إضافة 6882 ميجاوات للشبكة القومية للكهرباء، منها حوالي 3632 ميجاوات ضمن الخطة العاجلة، بالإضافة إلى استكمال تنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء بإجمالي 3250 ميجاوات من محطات الخطة الخمسية.

 

الوزير أكد نجاح الوزارة في الانتهاء من تنفيذ كافة مشروعات الخطة العاجلة في زمن قياسي لم يسبق حدوثه عالميًا، بالتعاون مع الشركاء من الشركات المصرية الوطنية والشركات العالمية المصنعة للمهمات.

 

وأضاف "شاكر" أن نجاح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصري في التغلب على أزمة انقطاع التيار الكهربائي عام 2015 حيث تم وضع خطة طموحة وعاجلة لحل مشكلة أزمة الكهرباء.

 

شاكر أكد أنه تمت مراجعة كفاءة محطات توليد الكهرباء التقليدية، حيث تم توفير الاستثمارات اللازمة لإجراء أعمال الصيانة والعمرات لوحدات إنتاج الكهرباء بالشبكة استعداداً لصيف 2015 بهدف التأكد من جاهزيتها واستعاضة القدرات المفقودة منها لتحقيق إدارة فعالة لهذه الأصول وتحقيق التميز فى الأداء.

 

مضيفًا أنه تم التنسيق مع وزارة البترول والثروة المعدنية لتوفير الوقود اللازم للمحطات، فقد قامت وزارة البترول بمجهود عظيم في المساعدة على تنفيذ خطة وزارة الكهرباء بتوفير الوقود اللازم والمناسب لتشغيل وحدات انتاج الطاقة الكهربائية على مستوى الجمهورية.

 

وعلى المدى المتوسط فقد تم وضع الخطط الخمسية لقطاع الكهرباء حتى عام 2022 ، وعلى المدى الطويل فأنه يتم تحديث استراتيجية القطاع بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، وتضمنت هذه الاستراتيجية دراسة جميع سيناريوهات الطاقة في مصر، وطبقاً لأكثر السيناريوهات احتمالاً فمن المتوقع أن تصل نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة في مصر حتى عام 2022 ونسبة 30% حتى عام 2030 ونسبة 55% حتى عام 2050.

 

من ناحيته قال المهندس حسين صبور رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن وزارة الكهرباء، بقيادة الدكتور محمد شاكر، استطاعت تحقيق فائضًا في الشبكة القومية للكهرباء يوميًا، بعد أن كانت تمر بأزمة في انقطاع التيار كان من المتوقع أن تستمر لسنوات قادمة.

 

وأثنى صبور على أداء الدكتور محمد شاكر، قائلًا إنه استلم وزارة الكهرباء في أصعب توقيت، وتحمل الهجوم الإعلامي عليه، وانتقاد المواطنين له إلى أن أصبح من أكثر الوزراء شعبية ومحبة لدى المواطنين.

 

أما الدكتور إبراهيم ياسين رئيس مشروع كفاءة استخدام الطاقة في جمعية رجال الأعمال المصريين، قال إن من أهم دوافع المشروع، تقليل انبعاثات الغازات التي نتسبب الإحتباس الحراري، وتقليل كثافة الاستهلاك الحالية، من خلال ترشيد الاستهلاك المنزلي للكهرباء، الذي يستحوذ على 40% من إجمالي الطاقة المولدة في مصر.

 

ياسين أعلن توقيع عقد بين وزارات التنمية المحلية والمالية والكهرباء والهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ مشروع تخفيض الاستهلاك في الإنارة العامة بأعمدة الشوارع عن طريق استبدال كشافات الإنارة الحالية (250-400 وات) صوديوم بكشافات صوديوم عالي الضغط (100-150 وات) بالإضافة إلى كشافات الليد وجاري حاليًا توريد وتركيب هذه الكشافات.

 

أما المباني الحكومية، أعلن ياسين استبدال كشافات الإنارة التقليدية بأخرى بنظام LED عالية الكفاءة والتي تحقق وفراً قدره 50% ببعض المكاتب في مبنى ديوان عام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة وجاري تعميمه في المباني التابعة للوزارة.

 

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان