رئيس التحرير: عادل صبري 06:59 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

32% من المصريين يمتنعون عن سداد الكهرباء

32% من المصريين يمتنعون عن سداد الكهرباء

اقتصاد

عداد كهرباء - أرشيف

فى النصف الأول من 2013 ..

32% من المصريين يمتنعون عن سداد الكهرباء

الأناضول 12 سبتمبر 2013 16:04

قال مصدر مسؤول في الشركة القابضة لكهرباء مصر، إن "معدلات تحصيل الفواتير، سجلت أدني مستوياتها خلال شهر أغسطس الماضي، مقارنة بالأشهر الست الأولى من العام الحالي 2013".


وأضاف المصدر في تصريح لوكالة الأناضول، أن متوسط معدلات التحصيل وفقا لتقارير شركات توزيع الكهرباء التسع على مستوى مصر، بلغ 60%، بينما بلغ متوسط نسبة التحصيل خلال الأشهر من يناير وحتى نهاية يونيو الماضي 68%.


وبحسب المسؤول في الشركة القابضة لكهرباء مصر فان شركات التوزيع في مختلف أنحاء البلاد تضم نحو 29.5 مليون مشترك .


وتعادل نسبة الـ 40% التى لم تسدد فواتير الكهرباء فى شهر أغسطس الماضى نحو 12 مليون مشترك.


وقال المسئول الذى فضل عدم ذكر اسمه إن إجمالي قيمة الفواتير تقدر بنحو 2.5 مليار جنيه، بعيدا عن الهيئات الاقتصادية والأجهزة الحكومية ، التي يبلغ استهلاكها نحو 300 مليون جنيه .


وأرجع انخفاض معدلات التحصيل إلى 5 أسباب، تشمل تزامن الفواتير مع موسم افتتاح العام الدراسي، ولجوء بعض الأسر المصرية إلى المصايف وعدم التواجد في منازلهم، إضافة إلى رفض عدد من المشتركين دفع الفواتير لأسباب مختلفة، وإلزام المواطن بدفع رسوم النظافة على فواتير الكهرباء في الوقت الذى تتدنى فيه معدلات النظافة.


وقال المسئول إن عددا من المشتركين امتنع أيضا عن دفع الفواتير، بسبب لجوء الشركات إلى قطع التيار في الفترات الماضية بسبب تخفيف الأحمال على الشبكات.


وبحسب المسؤول في الشركة القابضة لكهرباء مصر، جاء انخفاض التحصيل أيضا بسبب تكاسل بعض محصلي الشركات الذين أسماهم بـ"الطابور الخامس" في عمليات التحصيل بالرغم من أن زيادة التحصيل يقابلها زيادة في الحوافز المادية التي يتقاضاها المحصل.


وقال أسامة عسران، رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء إن نسبة تحصيل الفواتير من الجمهور بلغت 250 مليون جنيه، من إجمالي 400 مليون جنيه مستحقة الدفع.


وأضاف عسران أن شركته تعد الأكبر من بين شركات توزيع الكهرباء التسع، حيث تضم محافظة الجيزة والأجزاء الواقعة شرق النيل من محافظة القاهرة.


وقال :" تم الأسبوع الجاري إجراء حركة تغييرات واسعة في القيادات التنفيذية المعنية بالشؤن التجارية بهدف تنشيط التحصيل".


وحسب المسؤول في الشركة القابضة لكهرباء مصر، تعد مناطق شمال القاهرة من أعلى معدلات تحصيل الفواتير خلال أغسطس، مقارنة بالمناطق الأخرى.


وقال محمد رحيم رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، ثاني أكبر شركات الكهرباء من حيث عدد المشتركين، في اتصال هاتفي، إن نسبة التحصيل خلال أغسطس بلغت 85%، حيث تم تحصيل 309 مليون جنيه من إجمالي 363 مليون جنيه.


وقال جابر الدسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، إن شركات توزيع ونقل الكهرباء تعانى أزمة مالية، بسبب نقص إيراداتها من الفواتير.


وأضاف الدسوقي في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول، أن قيمة الفواتير السنوية لشركات نقل وتوزيع الكهرباء، تصل إلى نحو 34 مليار جنيه، فيما تصل الأجور السنوية للعاملين بالشركات إلى أكثر من 12 مليار جنيه، والاستثمارات اللازمة لإنتاج ونقل وتوزيع الطاقة 20 مليار جنيه.


كانت وزارة الكهرباء، أعلنت مطلع يوليو الماضي، إن خسائر عدم سداد فواتير الكهرباء خلال العام المالي الماضي 2012/2013 الذي انقضى في 30 يونيو الماضي، بلغت نحو 4.1 مليار جنيه ( 591 مليون دولار)، مشيرة إلى أن ما بين 20 و30% من الفواتير لا يتم سدادها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان