رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

240 مليار جنيه عجز الموازنة في عام "مرسي"

240 مليار جنيه عجز الموازنة في عام مرسي

اقتصاد

عجز الموازنة فى عهد مرسى

بسبب زيادة الرواتب والدعم وفوائد الدين..

240 مليار جنيه عجز الموازنة في عام "مرسي"

الأناضول 12 سبتمبر 2013 15:37

سجل عجز الموازنة العامة في مصر، ارتفاعًا كبيرًا للعام المالي الماضي المنتهي في 30 يونيو 2013، الذي شهد حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، بسبب زيادة الأجور والدعم وفوائد الديون بمعدلات كبيرة.


وقال الحساب الختامي لموازنة 2012 / 2013، إن العجز بلغ 239.9 مليار جنيه (34.7 مليار دولار)، بنسبة 13.8% من الناتج المحلي الإجمالي، مقابل 166.7 مليار جنيه خلال العام السابق عليه.


وعزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي، في الثالث من يوليو الماضي، إثر تظاهرات حاشدة دعت لها المعارضة في 30 يونيو الماضي للمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.


وجاء الارتفاع في العجز، حسب الحساب الختامي، مدفوعًا بارتفاع المصروفات بنسبة فاقت الزيادة في الإيرادات العامة.


وأشار إلى ارتفاع الأجور وتعويضات العاملين بنسبة 14.8%، لتسجل 141 مليار جنيه، مقابل 122.8 مليار جنيه خلال العام المالي السابق 2011/2012.


كما ارتفعت مدفوعات الفوائد، التي تمثل حوالى 25.2% من إجمالي المصروفات بنحو 40.7%، لتسجل حوالى 147 مليار جنيه، مقارنة بـ104 مليار جنيه خلال العام السابق.


وسجل الدين المحلى نحو 1.4 تريليون جنيه في العام المالي الماضي، مقابل 1.1 مليار جنيه في العام السابق عليه.


كما سجل باب الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية، الذى يمثل حوالى 33.8 % من إجمالي المصروفات ارتفاعاً بـنسبة 31%، ليصل إلى 197 مليار جنيه، منها 120 مليار جنيه لدعم المواد البتولية.


وفيما يخص الإيرادات، فقد ارتفعت حسب الحساب الختامي، ولكن بنسبة أقل من ارتفاع المصروفات، مسجلة 344.6 مليار جنيه، مقارنة بحوالي 303.6 مليار جنيه خلال العام المالي السابق.


وأرجع الحساب الختامي ارتفاع الإيرادات إلى زيادة الحصيلة الضريبية بنسبة 21%، نتيجة زيادة المحصل من كافة أبواب الإيرادات الضريبية وبالأخص الضرائب على الدخل والضرائب على الممتلكات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان