رئيس التحرير: عادل صبري 01:04 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزير التموين: «فرينشايز» التجارة يوفر فرص عمل أكثر بتكلفة أقل

وزير التموين: «فرينشايز» التجارة يوفر فرص عمل أكثر بتكلفة أقل

اقتصاد

د. خالد حنفي.. وزير التموين والتجارة الداخلية المصري

خلال افتتاحه المؤتمر الدولي لصناعة وتجارة التجزئة وحقوق الامتياز..

وزير التموين: «فرينشايز» التجارة يوفر فرص عمل أكثر بتكلفة أقل

07 مارس 2016 18:00

أعلن الدكتور خالد حنفى وزير التموين والتجارة الداخلية أن القيادة السياسية تهتم بإقامة المشروعات التي توفر الكثير من فرص العمل، وبخاصة للشباب، وهو ما تحققه سلاسل الفرينشايز التجارية.


والفرينشايز، أو نظام حقوق الامتياز، نظام تبادل خدمي وسلعي يتيح للمستثمرين نقل علامة تجارية متميزة من بلد منشئها لأي بلد آخر، بالاعتماد على نفس مواصفات تقديم الخدمة أو المنتج في البلد الأصلي للعلامة التجارية.

وصرح حنفي، خلال افتتاحه المؤتمر الدولي لصناعة وتجارة التجزئة وحقوق الامتياز الذي تنظمه جمعية شباب الأعمال بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الاعمار والتنمية، أن هذه الإرادة وراء إطلاق مبادرة الاستثمار في قطاع التجارة الداخلية، وإقامة السلاسل التجارية، التي توفر الكثير من فرص العمل، وتؤدي إلى تنشيط قطاعي الإنتاج والصناعة، وقد تبنى هذه المبادرة مجلس الوزراء والوزارات المعنية، وعلى رأسهم وزارة التموين.

وأكد وزير التموين على أن تدعيم وتعزيز تجارة التجزئة يضمن معدلات نمو مرتفعة، وتوفير فرص عمل، لافتا إلى أن هذا ما تحتاجه مصر، حيث إننا نعاني من بطالة الأفضل، وهي بطالة المتعلمين.

لفت حنفي إلى أن قطاع التجارة الداخلية من القطاعات الجاذبة للاستثمار، وأن تكلفة فرصة العمل الواحدة تتراوح ما بين 30 ألف إلى 50 ألف جنيه، وهي أقل تكلفة في فرص العمل، وتحتاج إلى مساحة من 10 متر إلى 20 مترا مربعا.

وأضاف أن جهاز تنمية التجارة الداخلية قد طرح 733 قطعة أرض و366 منفذا للاستثمار وإقامة سلاسل تجارية ومنافذ سلعية عليها، وأن عددا كبيرا من المستثمرين تقدم للاستثمار في هذه الأراضي، منوها لإعداد الوزارة دليلا مبسطا يتضمن كافة الشروط والتيسيرات لاستخراج التراخيص.

وأشار الوزير إلى أن وزارة التموين أطلقت أيضا مشروع جمعيتي، والذي يقدم قروضا سلعية للشباب تتراوح من 50 ألفا إلى 100 ألف جنيه، كاشفا أن 51 ألف شاب وفتاة قد تقدموا للمشروع، تم قبول منهم 14 ألف شاب وفتاة، ومعلنا بدء تشغيل هذه المنافذ في الإسكندرية والنوبارية، وأنه سيتم تفعيلها في 27 محافظة قريبا.

وأعلن حنفي أن هذه المنافذ توفر السلع الغذائية وغير الغذائية للمواطنين بأسعار مخفضة، وتتيح حوالي 60 ألف فرصة عمل.

كما لفت إلى أنه يتم حاليا تنفيذ أكبر مشروع لربط  مخازن شركتي الجملة والمجمعات الاستهلاكية والشركة القابضة والموردين بشبكة إلكترونية موحدة، وعمل بار كود للسلع، وذلك بالاتفاق مع مؤسسة مايكروسوفت العالمية، معلنا أن بدء تشغيل هذا النظام سيكون خلال شهر رمضان القادم، ما يؤدي إلى تقليل 30%من تكلفة تداول السلع داخل المخازن والمجمعات الاستهلاكية.

ومن جانبه، أكد الدكتور شريف عطيفة مستشار وزير الاستثمار أن قطاع التجزئة مصدر جاذب للاستثمار،  مشيرا إلى أن هناك تعاون دائم مع جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين، وذلك لتيسير الإجراءات الخاصة بإقامة المشروعات في قطاع تجارة التجزئة، وتقديم كافة التيسيرات للمستثمرين فيه.

وقال أحمد مشهور، رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال إنه سيتم خلال نوفمبر المقبل عقد معرض لدعم تجارة التجزئة وحقوق الامتياز «الفرنشايز»، مشيرا إلى أن مصر من أهم الأسواق العربية التي تستهلك أكثر مما تتنج.

وأكد ستيف فينهام خبير التجزئة بالبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية أن البنك يقدم كافة أشكال الدعم الفني والاستشارات لتدعيم قطاع تجارة التجزئة في مصر، موضحا أنها من الدول الرائدة في المنطقة، وصاحبة أكبر سوق بالنظر لعدد سكانها البالغ 90 مليون نسمة، بالإضافة إلى الوافدين من كافة دول الشرق الأوسط والعالم، لافتا لكونها كذلك محورا تجاريا هاما، وبوابة لأسواق الدول العربية والأفريقية والأوروبية.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان