رئيس التحرير: عادل صبري 11:52 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«المصرية الصينية»: الدولار قد يكون سببًا في إلغاء القطار المكهرب

«المصرية الصينية»: الدولار قد يكون سببًا في إلغاء القطار المكهرب

اقتصاد

مصطفى إبراهيم نائب رئيس لجنة العلاقات المصرية الصينية بجمعية رجال الأعمال

مرجحا أن يؤثر أيضا على تعاقدات العاصمة الإدارية..

«المصرية الصينية»: الدولار قد يكون سببًا في إلغاء القطار المكهرب

أحمد بشارة 07 مارس 2016 12:35

قال مصطفى إبراهيم، نائب رئيس لجنة العلاقات المصرية الصينية بجمعية رجال الأعمال، إن هناك تخبطا حكوميا في التصريحات الخاصة بالقطار المكهرب «العاشر من رمضان- السلام»، مرجحًا أن يكون الدولار وراء إلغاء المشروع.


ولفت إبراهيم لإعلان اللواء طارق جمال الدين، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، إلغاء المشروع، مشيرًا لتأكيد الأخير أن الإلغاء جاء من أجل مصلحة البلاد، وأنه قد تم تحويله إلى «قطار ديزل»، وأسند لهيئة السكة الحديد، وبعدها نفى أحمد إبراهيم، المتحدث باسم وزارة النقل، إلغاء مشروع.

وتساءل «إبراهيم» في تصريح لـ«مصر العربية»: "لماذا تم التعاقد عليه من البداية طالما توفر لدى الدولة المهندسون والعمالة المؤهلة لتصنيع مثل هذه القطارات التي ستعمل في المشروع؟

وأضاف نائب رئيس لجنة العلاقات الصيني بالجمعية أن هذه المشاريع لا تحتاج إلى مهندسين وعمالة بقدر حاجتها إلى تكنولوجيا عالية وخبرة طويلة لا تتوفر في مصر، بل تتوفر في دول مثل الصين وألمانيا وإنجلترا.

ورجح «إبراهيم» أن يكون سبب إلغاء الشراكة الصينية وإلغاء القرض، هو عدم قدرة الدولة على توفير الدفعة الأولى من العملة الأجنبية؛ لأن أي عقد يشترط أن يدفع الطرف الأول ما بين 10% إلى 20% كشرط للعمل.

وأوضح أنَّ هذا الإلغاء ربما يؤثر سلبًا على المحادثات التي سافر من أجلها فريق مصري إلى الصين؛ لإتمام عقود العمل في العاصمة الإدارية الجديدة، لافتًا إلى أن الإيجابية الوحيدة حتى الآن هو عدم إسناد مشروعات العاصمة لأية شركة غير مصرية، وفي حال إسناده سيكون للأمر عواقبه غير هينة.

وأشار إلى أن هذا الموقف يدل على غياب الرؤية الحكومية، وأن ما يحدث حاليًا شيء غير مقنع بكل الأحوال، مستشهدًا بخروج شركة الطيران البريطاني من السوق المصري؛ بسبب عدم توفير 11 مليون دولار فقط.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان