رئيس التحرير: عادل صبري 08:32 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لليوم الثالث.. استمرار أعمال المنتدى الإفريقي للشبكات

لليوم الثالث.. استمرار أعمال المنتدى الإفريقي للشبكات

اقتصاد

جانب من المنتدى

لأول مرة في القاهرة..

لليوم الثالث.. استمرار أعمال المنتدى الإفريقي للشبكات

محمد الخولي 07 مارس 2016 11:19

يواصل المنتدى الإفريقي الثاني للشبكات الذكية للكهرباء، أعماله اليوم الاثنين، لليوم الثالث على التوالي تحت رعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بحضور عدد كبير من الخبراء العالميين والأفارقة المتخصصين في مجالات الكهرباء ونقل الطاقة.

ويشهد اليوم الثالث للمنتدى العديد من الفعاليات، من بينها اجتماعات اللجان الفنية المعنية بأنظمة إمدادات الطاقة الكهربائية، والعدادات الكهربائية الذكية، وإدارة ونظم القوى وتبادل المعلومات ذات الصلة، وأنظمة الخلايا الفوتوفولتية.
 

كما يشهد المنتدى جلسات خاصة بالشبكات الذكية بالتعاون والشراكة مع المنظمة الكهروتقنية وهيئة المواصفات الأوروبية، واللقاء الثالث لمجموعة تقييم العمل المعنية بالشبكات المتناهية الصغر.

 

بالإضافة إلى اللقاء السنوي الخامس للجنة الإفريقية للمواصفات الكهروتقنية، والتي تشهد القاهرة اجتماعًا لها لأول مرة.
 

والمنتدى يناقش العديد من المحاور للتعريف بآخر التطورات في مجال الشبكات الذكية، وفهم أهميتها بالنسبة للقارة الإفريقية ومن أهمها نشر تكنولوجيا الشبكات الذكية لتحقيق الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة وتدابير تحسين كفاءة الطاقة.
 

كما يشهد المنتدى استعراض عدد من التجارب العالمية والإفريقية في مجال الشبكات الذكية في المدن الكبرى وفي مجال توفير الكهرباء للمناطق الريفية البعيدة عن شبكات الكهرباء.
 

وينظم المنتدى الشعبة القومية الكهروتقنية التابعة لوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بالتنسيق مع اللجنة الأفريقية للمواصفات القياسية واللجنة الدولية لتقنيات الكهرباء واللجنة الأفريقية للطاقة واللجنة المصرية الألمانية المشتركة للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وحماية البيئة واتحاد الغرف الأفريقية للتجارة والصناعة.

 

ويأتي منتدى القاهرة بعد نجاح المنتدى الأفريقي الأول لشبكات الكهرباء والذي أقيم في كوت ديفوار عام 2014، حيث يعد فرصة متميزة للتواصل بين مجتمع رجال الأعمال والحكومات والهيئات التمويلية الدولية، بالإضافة للتعرف على أحدث الابتكارات في مجال تكنولوجيا شبكات الكهرباء الذكية.
 

ويقام على هامش فعاليات المنتدى معرض خاص بالشبكات الذكية والمنتجات الكهربائية خلال الفترة من 5 إلى 8 مارس الجاري.

 

يذكر أن هذا المنتدى بدأ فعالياته مساء أمس الأول وقد افتتحه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بكلمة أكد فيها أن "قضية تنشيط العلاقات المصرية مع أفريقيا لها أولوية قصوى لدى القيادة السياسية والدبلوماسية المصرية"، مشيرا إلى حرص مصر من خلال تعاونها مع الدول الأفريقية على مراعاة أولويات تلك الدول بناء على المصالح المشتركة، لتحقيق المكاسب للطرفين، حيث يتضمن هذا التعاون تنمية الموارد البشرية وتوفير المساعدة الفنية وبناء القدرات.

 

استعرض المنتدى الأفريقي الثاني لشبكات الكهرباء الذكية خطط الدول الأفريقية للتحول إلى الطاقة النظيفة وزيادة استخدامها من إجمالي الكهرباء المولدة.

 

الدكتور محمد صلاح السبكي الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، قال إنه سيتم الاعتماد على محطات الطاقة المتجددة، في الفترة المقبلة، وليس فقط على المحطات التقليدية الكبيرة بهدف رفع كفاءة الطاقة وإزالة المعوقات، التي تواجه سوق الطاقة المصري من زيادة كبيرة في الأحمال.

 

وقال السبكي إن الشبكة الذكية تهدف إلى الربط المعلوماتي بين المستهلكين والموزعين، لافتاً إلى أن هناك معوقات ستواجهنا فى تطبيق هذة المنظومة، أهمها الندرة المالية لتمويل مشروعات الشبكات الذكية إضافة إلى عدم وجود محفزات قوانين تشريعية جادة من الدولة تفتح الباب أمام المسثتمرين للعمل بها.

 

حافظ سلماوي الرئيس السابق لمرفق تنظيم الكهرباء وحماية المستهلك، أكد أن الشبكة الذكية تحتاج إلى قاعدة بيانات حقيقة متكاملة عن جميع المستهلكين والموزعين بالإضافة إلى ضرورة وضع قواعد محددة لتامين منظومة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقيام بعمليات التوليد والتخزين للطاقة المتجددة واستغلال الخلايا فوتوضوئية.

 

سلماوي قال إن الدولة ليس لديها عمالة ماهرة ومدربة للتعامل والعمل في مشروعات الشبكات الذكية، مضيفًا أنه في حال سعي الدولة إلى تطبيق منطومة الشبكة الذكية يجب النظر في أسعار تعريفة التغذية الكهربائية الحالية وتغييرها بما يلائم المسثتمرين الراغبين بالعمل في مشروعات الشبكة الذكية إلى جانب تحفيز المستهلكين بعمل بطاقات ائتمان ضريبي فيما بعد لاستخدام واستغلال مشروعات الشبكات الذكية.

 

أما الخبير العالمي ريتشارد شومبرج مدير اللجنة الكهروتقنية الدولية، كشف عن مشروع هام تعمل عليه اللجنة الدولية، ويعد من أكبر المشروعات التي يمكن أن تساهم في حل مشاكل ندرة الطاقة بالمدن والعواصم الأفريقية، لافتًا إلى أن هذا المشروع يمكنه توفير خدمات كهربائية عالية الجودة بتكلفة معقولة كما يتيح للدول الأفريقية إمكانية الاستفادة القصوى مما هو متاح من مصادر للطاقات المتجددة كالرياح والطاقة الشمسية.
 

وقال شومبرج، في كلمته التي ألقاها بالمنتدى الإفريقي الثاني للشبكات الذكية، إن الشبكات الذكية تأتي كأفضل الحلول لتوفير الكهرباء طبقًا للمعايير الدولية والتي تشكل العنصر الأكبر لتحقيق النجاح في مجال توليد الطاقة على مستوى العالم، وخاصة في الدول التي تعاني من مشاكل في نقص الطاقة.
 

اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان