رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

علامة «أورانج» تحل محل «موبينيل» في الفواتير وخدمة العملاء

علامة «أورانج» تحل محل «موبينيل» في الفواتير وخدمة العملاء

اقتصاد

بعد الاستحواذ قبل 6 أشهر.. علامة «أورانج» تحل محل «موبينيل» بدء من اليوم

الإعلان عن التغيير الرسمي الثلاثاء..

علامة «أورانج» تحل محل «موبينيل» في الفواتير وخدمة العملاء

أحمد بشـارة 06 مارس 2016 11:30

تعقد شركة ««موبينيل»» للاتصالات، مؤتمرا إعلاميا بعد غد الثلاثاء للإعلان عن تغيير علاماتها التجارية إلى أورانج، في الوقت الذي بدأت فيه العلامة التجارية «أورانج» في الظهور على فواتير العملاء بدءا من اليوم الأحد.


واتفقت ««موبينيل»» مع شركة «أورانج»، على تغيير العلامة التجارية إلى «أورانج»، بعد أن باعت شركة «أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة ش.م.م» التي يمتلكها رجل الأعمال نجيب ساويرس، حصتها في ««موبينيل»» لشركة «أورانج».

ويبلغ عدد عملاء «موبينيل» 34 مليون عميل.

وتعتبر شركة «أورانج»، أو «فرانس تيليكوم سابقًا» هي الأوسع انتشارا بالعالم، وأفريقيا، والشرق الأوسط. وأُنشأت العلامة في 1994 لصالح شبكة خدمات الهاتف المحمول في المملكة المتحدة التابعة لشركة «هاتشيسون للاتصالات»، ثم قامت بشرائها شركة «فرانس تيليكوم» في أغسطس 2000.

وفي 2006، تغير اسم مقدم خدمات الإنترنت المعروف آنذاك باسم «وانادو - Wanadoo»، لتدخل تحت شعار «أورانج» هي الأخرى.

وكانت «أورانج» العلامة التجارية الموحدة لمعظم الخدمات التي كانت تقدمها «فرانس تيليكوم»، إلى أن تغيرت علامة «فرانس» بالكامل إلى «أورانج».

وتأسست «أورانج فرانس» في العام 2005 ويقع مقرها في مدينة «آركوي» بفرنسا.

وأكد مسؤولو شركة «موبينيل»، أن هناك تنسيق في هذا الاتجاه بين الشركة في مصر والشركة الأم، رافضًا الإعلان عن الموعد المحدد لتغيير العلامة التجارية حتى الآن.

وطمأن المهندس أشرف حليم، نائب رئيس شركة ««موبينيل»»، في تصريحات صحفية، عملاء الشركة الحاليين، بأنهم لن يضطروا إلى تغيير خطوطهم الحالية أو تغيير العقود الخاصة بهم، حال نقل تبعية الشركة إلى «أورانج» الفرنسية، التي تمتلك نحو 99% من «موبينيل»، وتغيير العلامة التجارية للشركة.

واتفقت كل من شركتي «أورانج» و«أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة ش.م.م»، في وقت سابق، على بيع إجمالى أسهم وحقوق التصويت التي تمتلكها «أوراسكوم» لشركة «أورانج»، بموجب عقد وقعه الطرفان في أبريل 2012.

وتتضمن الصفقة نقل أسهم "أوراسكوم" التي تبلغ 5% وحقوق التصويت في شركة «إم تي تيليكوم إس سي أر إل» التي تبلغ 28.75% لشركة «أورانج»، وذلك في صفقة تقدر قيمتها بما يقرب من 209.6 مليون يورو.

وانتقلت حصة شركة «أوراسكوم» لشركة «أورانج» في شكل عملية مغلقة نتج عنها سحب مجمل الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة لـ«أوراسكوم» في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول ش.م.م.

وكشف ستيفان ريتشارد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «أوراسكوم» العالمية، عن بحث شركته عبدائل لتوسيع قاعدة ملكيتها، منها طرح نسبة من الأسهم لمستثمر استراتيجي.

وأوضح «ريتشارد» أن الشركة مطروحة في البورصة بنسبة 10% أو 15%، وأنه يبحث عن شريك مصري أو أكثر، لافتًا إلى أن الحد الأدنى لاستثمار الشركة سنويًا بمصر يصل إلى 2 مليار جنيه، تمثل نحو 20%من دخلها السنوي.

وأضاف أن الشركة تستثمر نحو 6 مليارات يورو سنويًا، ولكنها تعتزم مضاعفة حجم هذه الاستثمارات لنحو 15 مليار يورو بحلول عام 2018، ومشيرا إلى أنه سيكون للشركة بمصر نصيب من هذه الاستثمارات.

يذكر أن شركة «أوراسكوم للإتصالات والإعلام والتكنولوجيا» شركة قابضة مدرجة بالبورصة المصرية، وتملك إستثمارات، وتدير عمليات تشغيل في شركات خاصةً في مصر وكوريا الشمالية وباكستان ولبنان، وغيرها من دول شمال أفريقيا والشرق الأوسط.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان