رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

14 مقترحا من مستوردي الأدوات المنزلية لحل أزمة الاقتصاد

14 مقترحا من مستوردي الأدوات المنزلية لحل أزمة الاقتصاد

اقتصاد

إحدى شركات الصرافة

14 مقترحا من مستوردي الأدوات المنزلية لحل أزمة الاقتصاد

محمد موافي 05 مارس 2016 12:03

وضع مستوردو الأدوات المنزلية 14 مقترحًا لإنقاذ أزمة البلاد الاقتصادية خاصة بعد ارتفاع الدولار لـ 9.60 جنيه بالسوق السوداء وتآكل الاحتياطي النقدي، ومعاناة السوق من ارتفاع الأسعار بسبب القرارات الأخيرة الخاصة بتقييد الاستيراد والتى زادت من معدلات الاحتكار داخل السوق المحلي.

والمقترحات هي :

 

١ -فتح الحد الأقصي للإيداع بالدولار وأي عملات أخرى.

 

٢-السماح بالتمويل الآجل لنموذج ٤ لضخ تسهيلات الموردين بالسوق المصري وبسرعة.

 

٣-عدم توفير أو تدبير أي عملة لمستلزمات الإنتاج.

 

وأن يدبر كل المصانع طلباتها من العملة الأجنبية ذاتيًا لمنع المضاربات على الدولار

 

٤- توفير الدولار من المركزي للصفقات الحكومية فقط لشراء الدواء والغذاء. 

 

٥-السماح بالتحويل من خلال البنك وعدم ربط التحويل بفواتير وأن يقوم البنك بأخذ عمولة تحويل ٤٪.

 

٦-مراقبة قيمة الصادرات المصرية التي تتم بأقل من قيمتها للتهرب من الضرائب والمضاربة بفارق المبالغ في السوق السوداء.

 

٧-غلق كل المناطق الحرة الخاصة والفحص الظاهري وأن يخضع الجميع للرقابة والتفتيش لضبط التهريب.

 

٨-إلغاء القرارات الصادرة من وزارة التجارة والصناعة رقم ٩٩١&٩٩٢ لعام ٢٠١٥م ورقم٤٣ لعام ٢٠١٦م

 

٩-قبول مبادرة التجار بالتبرع بـ ١٠٠٠ دولار لصالح الدولة عن كل حاوية تدخل الدولة المصرية لدعم الاحتياطي.

 

١٠-إلغاء كل قوانين الإغراق وحماية الاحتكار المسماة زورًا حماية الصناعة الوطنية.

 

١١-حملة ترشيد حكومي سريع عن طريق الاستغناء عن المستشارين الذين يبلغ عددهم ١٨ ألف مستشار يتقاضون سنويًا ١٨مليار جنيه.

 

١٢- ترشيد حكومي في مصروفات الضيافة والمياه المعدنية.

 

١٣-التخلي عن الترف في موكب الوزراء والمحافظين ويكتفي لكل وزير أو محافظ سيارة واحدة وأخرى للحراسة من السيارات المتوسطة الأسعار لا تزيد عن ٣٥٠ ألف جنيه للسيارة.

 

١٤-ترشيد مبالغ مكافآت وبدلات تنقل الوزراء والمحافظين.

 

و قال فتحي الطحاوى نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية، إن هذه المقترحات السالف ذكرها يظهر تأثيرها في وقت قريب وستوفر سنويًا ما لا يقل عن ٣٠ مليار جنيه نستطيع من خلالها استغلالها في عشرات من المشروعات التي تنمي اقتصاد الدولة ومشروعات البنية التحتية، لافتًا إلى أنَّ مبادرة المستوردين توفر للدولة ٢.٥ مليار دولار سنويًا بما يعادل ٢٥ مليار جنيه.

 

وأشار الطحاوي، إلي أن الوضع الحالي للمستوردين ولمصر لم يعد يتحمل المزيد من القرارات العشوائية لوزراء لا يعلمون أي شي عن حالة السوق المصري، الذي يعاني ركودًا مدمرًا في ظل انعدام القدرة الشرائية للمستهلكين، الذين أصبح لديهم عجز في توفير متطلبات حياتهم الأساسية .

 

و أكد أنَّ البنك المركزى المصري ووزراء المجموعة الاقتصادية فشلوا في إدارة أزمة الدولار داخل السوق المحلي خاصة بعد ارتفاع أسعار صرفه لـ 960 قرشًا بالسوق الموازية، قائلا:" أنتم من تسببتم في أزمة الدولار وكل القرارات الأخيرة الخاصة بتقييد الاستيراد وتحديد سقف الإيداع النقدي زادت من أزمة الدولار وساعدت في ترسيخ الاحتكار".

 

وأضاف الطحاوي، أنَّ القرارات الأخيرة الخاصة بتقييد سقف الإيداع وتقييد الاستيراد تسببت في أزمة الاقتصاد، وستؤدي في نهاية المطاف إلى انهيار الاقتصاد المصري، مطالبًا وزارة الصناعة والبنك المركزى بالتوقف عن إصدار قرارات أخرى من شأنها زيادة "الطين بلة" متوقعًا استمرار ارتفاع الدولار خلال الفترة المقبلة ليصل لمستوى الـ 10 جنيهات.

 

واستغاث نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قائلا:” ياسيادة الرئيس أنقذ مصر من المحتكرين ومن قرارات المجموعة الاقتصادية المتضاربة والمتسرعة والعشوائية”.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان