رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستندات | شركات سعودية كبرى تسرح العمالة.. وترقب بين المصريين

مستندات | شركات سعودية كبرى تسرح العمالة.. وترقب بين المصريين

اقتصاد

صورة القرار الذي وصل عمالة تمهيدا للاستغناء عنها

مستندات | شركات سعودية كبرى تسرح العمالة.. وترقب بين المصريين

محمد مصطفى 02 مارس 2016 10:28

في توقيت تعول فيه مصر على تحويلات المصريين بالخارج لتعويض التراجع في إحتياطيها النقدي، تلقي أزمة تراجع أسعار النفط بظلالها سريعا على الشركات الخليجية، لتبدأ في تقليص عدد العمالة بها، وهو ما يؤثر بالتبعية على العمالة المصرية هناك، والمقدر عددها بنحو 3.4 مليون عامل.


وكشفت مستندات حصلت عليها «مصر العربية»، عن إعلان عدد من الشركات السعودية تقليل عدد العاملين، وإبلاغهم بالاتجاه للاستغناء عنهم، وهو ما أثار تخوف وترقب لدى العمالة المصرية ببلاد الحرمين.

وكانت مجموعة بن لادن قد أعلنت نهاية العام الماضي تسريح نحو 15 ألف عامل.

وفي منشور رسمي للأمن العام بوزارة الداخلية السعودية، نص على أن العمالة الراغبة في الاستمرار بالعمل بمجموعة «بن لادن» عليها أن تبقى بالسكن الخاص بها خلال الأيام القادمة، لحين صرف مستحقاتها، بالإضافة إلى الشهرين الماضيين، مع التزام المجموعة باحتساب فترة بقائهم بالسكن ضمن مدة عملهم، وعدم اعتبارهم متغيبين عن العمل خلال الفترة التي مكثوها في بالسكن.

ونص القرار على أن من يرغب بالخروج النهائي يتم تصفية جميع مستحقاتهم حتى تاريخه وإعداد خروج نهائي له.

ومن جهة أخرى، أثارت رسالة داخلية تتعلق بتسريح بعض موظفي شركة «أزميل للمقاولات» مخاوف لدى العمال المصريين بالشركة التي يعمل بها نحو 8000 عامل.

ويسود العمالة المصرية في السعودية حالة من الترقب والتخوف من فقدان أعمالهم، لا سيما مع الوضع الاقتصادي المتأزم في مصر، وفقا لما قاله أحد العاملين بالشركة بالسعودية.

ويواجه الاقتصاد المصري أزمات متكررة، متمثلة في زيادة أسعار الدولار مقابل الجنيه، وتوقف حركة السياحة نتيجة سقوط الطائرة الروسية في سيناء خلال نوفمبر 2015، وهو ما يكبد البلاد خسائر تُقدر بنحو 2 مليار جنيه شهريا، وفقا لتصريحات وزير السياحة المصري هشام زعزوع.

وفيما بلغ سعر برميل البترول نحو 36.8 دولارا نهاية تعاملات يوم أمس الثلاثاء، تتوقع تتوقع الماسة كابيتال أن تنخفض الأسعار إلى ما دون 30 دولارا للبرميل، بل ويمكن أن يقترب السعر من 20 دولارا للبرميل.

وبلغ معدل البطالة بمصر 12.7%، خلال الربع الأخير من العام الماضى 2015، مقابل 12.8% خلال الربع السابق عليه وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

صورة خطاب وزارة الداخلية للعاملين بمجموعة بن لادين

بيان شركة «أزميل» للمقاولات

تابع بيان شركة «أزميل» للمقاولات

 

اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان