رئيس التحرير: عادل صبري 07:49 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خبراء: التحرش والفساد.. تحديات صورة مصر السياحية

خبراء: التحرش والفساد.. تحديات صورة مصر السياحية

اقتصاد

النائب المصري عمرو صدقي.. الخبير السياحي

بعد الأمن..

خبراء: التحرش والفساد.. تحديات صورة مصر السياحية

أحمد بشارة 01 مارس 2016 15:21

أجمع أغلب الخبراء السياحيين أن الحوادث والكوارث والحالة الأمنية ليس وحدها وراء عزوف السياح عن القدوم إلى مصر، وتكوين صورة سيئة السمعة عنها، مضيفون أن تفشي وانتشار الفساد وتردي جودة الخدمات والمنتج وزيادة ظاهرة التحرش، هي العامل الأكبر في تكوين الصورة السيئة.


وقال باسم حلقة، نقيب المرشدين السياحيين، إن هناك ملامح كثيرة تسببت في تكوين صورة ذهنية سيئة عن مصر، ونتج عنها عزوف السياح عن القدوم، أبرزها حالات التحرش الفردية، وتفشي الفساد، حيث يتواجد بالمناطق الأثرية أفراد يخدعون السياح ويحصلون على أموال منهم على مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية، ما يجعل هناك شكوك بتبادل منفعة معهم.

وأضاف في تصريح لـ«مصر العربية» أن المشكلات الأمنية في المطارات وعدم الانضباط الأمني؛ تسببا في تكوين صورة ذهنية سيئة، لافتًا إلى أن الإعلام هو الآخر تسبب في تكوين صورة سيئة؛ لعرضه سلبيات البلاد وتضخيمها.

وأوضح «حلقة» أنه يجب على الدولة البحث عن سُبل تطوير المنظومة حتى تحسن من هذه الصورة السلبية، مشيرًا إلى أن وزارة الخارجية تعمل على تحسين صورة مصر في الخارج، ويجب على الوزارات المعنية في الداخل هي الأخرى أن تسعى لتحسين الصورة كجزء من مهامها.

وأشار نقيب السياحيين إلى أن الجميع في مصر يعمل في جزر منعزلة، ولا يوجد تعاون بين وزارة السياحة وبين هيئة الطيران، حيث تتعنت الأخيرة في منح تصاريح هبوط الطائرات الخاصة، بدعوى أنها تسبب خسائر كثيرة للشركة.

وأكد عمرو صدقي، الخبير السياحي، وعضو مجلس النواب، أن السبب الرئيس وراء أزمة السياحة عدم جودة المنتج السياحي، وليست العمليات الإرهاب والحوادث.

ولفت «صدقي»، خلال تصريحات إعلامية، إلى أن حوادث الطرق والتحرش والصورة الذهنية لمصر سيئة بالخارج، وهي أحد أسباب انهيار السياحة المصرية، لافتا إلى أن إمكانيات مصر السياحية متواضعة وتعاني من انهيار الجودة.

ومن جانبه، قال محمد أيوب رئيس غرفة المنشآت الفندقية، إن رفع الحظر وعودة الرحلات ليس له نتائج حقيقية وملموسة في الوقت الجاري؛ لأن قدوم السياحة تتوقف على تغيير الصورة الخارجية عن مصر من خلال العلاقات العامة.

وتوقع «أيوب» أن يكون للجنة السياحة، التي شكلها كل من القطاعين الحكومي والخاص، مردودًا قويًا، لاحتوائها جميع القضايا التي يعاني القطاع؛ ما يجعل العلاج أقرب للشمول. ولفت إلى أن هناك بعض التصريحات التي تنشرها وسائل الإعلام تؤثر بشكل مباشر على الرأي العام الخارجي.

وطالب إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، بتحسين صورة مصر بالخارج؛ لأنها من أهم وسيلة لعودة السياحة لمستواها مرة أخرى.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان