رئيس التحرير: عادل صبري 04:43 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«اتحاد المقاولين»: ندفع عن العمالة الموسمية تأمينات لا تفيدهم

«اتحاد المقاولين»: ندفع عن العمالة الموسمية تأمينات لا تفيدهم

اقتصاد

جانب من ملتقى بناة مصر اليوم الأربعاء

«اتحاد المقاولين»: ندفع عن العمالة الموسمية تأمينات لا تفيدهم

محمد مصطفى 01 مارس 2016 10:43

واجه المقاولون المصريون ممثلي الحكومة المصرية بمشكلاتهم، عارضين مشكلاتهم في التأمين على العمالة المؤقتة والموسمية، وهو ما لا يستفيد منه العمال، بالإضافة لتخوفاتهم من شركات المقاولات الصينية.


وقال حسن عبد العزيز رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، خلال مُلتقى بناة مصر، الذي يُعقد اليوم الثلاثاء بالقاهرة، إن شركات المقاولات تتعرض لظلم في دفع تأمينات اجتماعية لا يستفيد منها العمال، لأنها تسدد نحو ٦ في الألف من قيمة المشروع لوزارة القوى العاملة في صورة تأمين على العمالة غير المنتظمة، بجانب ملايين تدفع للتأمينات الاجتماعية على العمالة الموسمية.

وأوضح عبد العزيز أن المشكلة في التأمينات تتمثل في سدادها للمستحقات عن العمالة الموسمية، وتتوقف بعد ذلك، ولا يستفيد العمال منها، ولا يوجد دور لوزارة القوى العاملة في التأمينات.

وطالب عبد العزيز بعمل منظومة جديدة للتأمين على العمالة الموسمية تشبه بالكارت الذكي الذي يستخدم في الخبز والتموين، يتم شحنه خلال موسم العمل على أن يصاحبه تأمين صحي واجتماعي، يوفر معاشا للعامل في آخر الفترة بقيمة ٨٠٠ جنيه على الأقل.

كما أعرب رئيس الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء عن تخوفات شركات المقاولات المصرية من منافسة الشركات الأجنبية، لا سيما الصينية في مشروعات العاصمة الإدارية.

وطالب رئيس اتحاد المقاولين بتطبيق العقد المتوازن بين الحكومة والقطاع الخاص بعد أن أتخذ قنواته التشريعية من مجلس الدولة لوزارة الإسكان لمجلس الوزراء ثم وزارة المالية، ويجب سرعة إصداره، لتأثيره الإيجابى على قطاع المقاولات فى مصر.

وصرح وزير الإسكان مصطفى مدبولي قال إن حجم الأعمال المزمع إسنادها خلال الفترة المقبلة للشركات المصرية يبلغ نحو 90% من إجمالي المشروعات المطروحة، لافتا إلى أن الشركات الصينية تشارك في مكون 14 مبنى حكومي ومركز مؤتمرات عالمي فقط، وبمشاركة الشركات المصرية أيضا، وتوفر التمويل الخارجي.

وفي سياق آخر قال سعد الجيوشي وزير النقل إن خطة الوزارة تتضمن جذب استثمارات لتمويل مشروعات الصيانة والتطوير بالقطاع، نظرا لعجز الموازنة وعدم توفر التمويل الحكومي.

وأضاف الجيوشي خلال كلمته بالملتقى، أن الوزارة لديها 14 شركة تحقق خسائر، وانتهت من فصل تبعية 9 شركات عن هيئة السكك الحديدية للنهوض بها وتحويلها لتحقيق أرباح.

وأوضح أن الشركة الوحيدة التي تحقق أرباحا هي شركة مشروعات السكك الحديدية، بصافي ربح 11 مليون جنيه، السنة الماضية، في حين بلغت مصروفاتها 80 مليون جنيه.

وأوضح أنه على الرغم من نص قانون على أن هيئة السكك الحديدية كهيئة اقتصادية إلا أنها تعتمد على موازنة الدولة، وهو ما تعمل الوزارة على علاجه الفترة المقبلة.

وعقد ملتقى بناة مصر بحضور مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية إبراهيم محلب، ووزراء الإسكان والنقل والتنمية المحلية، ورئيس المجلس التخصصي للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان