رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

البورصات العربية ترتفع في فبراير مع صعود النفط

البورصات العربية ترتفع في فبراير مع صعود النفط

اقتصاد

تحسن أسعار النفط يصعد بالبورصات العربية

البورصات العربية ترتفع في فبراير مع صعود النفط

وكالات 01 مارس 2016 10:01

ارتفعت معظم البورصات العربية خلال تداولات شهر فبراير الماضي، مدعومة بتحسن أسعار النفط وصعوها، عقب موجة هبوط حادة دامت لعدة شهور.

 


وقال محمد معاطي، مدير إدارة البحوث الفنية لدى ثمار للوساطة في الأوراق المالية، "عزز صعود أسعار النفط من معنويات المستثمرين، وهو ما دفعهم لشراء الأسهم العربية مع تدني أسعارها".


وتظهر حسابات "الأناضول"، ارتفاع العقود الآجلة لخام القياس العالمي "برنت" خلال فبراير الماضي، بنسبة 3.5%، إلى 35.97 دولاراً للبرميل، فيما زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي "نايمكس" بنحو 0.4% إلى 33.75 دولاراً للبرميل.


وأضاف معاطي، في اتصال هاتفي مع الأناضول، "ربما تستمر وتيرة الصعود في تعاملات شهر مارس الحالي، لكن سيظل ذلك مرهوناً بأداء أسواق النفط والأسواق العالمية".


وخلال تعاملات شهر فبراير الماضي، زاد مؤشر "داو جونز"، لأسهم كبرى الشركات الأمريكية بنسبة 0.3%، بينما هبط مؤشر "ناسداك" المجمع، الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا، بنحو 1.2% مواصلاً خسائره للشهر الثالث على التوالي، وانخفض مؤشر "ستاندرد آند بورز"، الأوسع نطاقاً، بنسبة 0.4%.


وجاءت بورصة أبوظبي على رأس الأسواق الرابحة، مع صعود مؤشرها الرئيس بنسبة 7.3%، مغلقاً عند 4351.41 نقطة، فيما ربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 9 مليارات درهم (2.44 مليار دولار)، بفضل صعود أسهم مثل "بنك الخليج الاول" بنسبة 12.3% و"الدار" العقارية بنسبة 9.2% و"اتصالات" بنسبة 8.6%.


وزادت بورصة دبي المجاورة، لكن بوتيرة أقل بلغت نسبتها 2%، لتغلق عند 3239.7 نقطة، بدعم رئيس من الصعود القوي لأسهم شركة "أرابتك" القابضة بنسبة جاوز 14%، بفعل عمليات شراء واسعة على السهم.

وارتفعت بورصة قطر بعد خسائرها الحادة في يناير/كانون ثاني الماضي، وزاد مؤشرها الرئيس بنسبة 4.3%، ليغلق عند 9892.32 نقطة، وسط صعود جماعي للقطاعات بصدارة الخدمات والعقارات، فيما ربح رأس المال السوقي للأسهم نحو 6.57 مليار ريال (1.8 مليار دولار).


وزادت بورصة مسقط بعد هبوطها في الشهرين الماضيين، وارتفع مؤشرها الرئيس بنسبة 4.2%، ليغلق عند 5395.11 نقطة، مع صعود أسهم القطاع الخدمي بنسبة 5.3% والمالي بنسبة 5.08%.


وارتفعت بورصة مصر، لتعوض جانباً من خسائرها في شهر يناير الماضي، وزاد مؤشرها الرئيس بنسبة 2.57%، ليغلق عند 6146.93 نقطة، مدعوماً بالحراك الايجابي على الأسهم القيادية، خاصة في قطاعي العقارات والبنوك والخدمات المالية.


وارتفعت مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة، وزاد مؤشرها السعري بنسبة 1.82%، مغلقاً عند 5207.39 نقطة، فيما ارتفع المؤشر الوزني بنحو 1.37% إلى 358.28 نقطة، بينما صعد مؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنسبة 1.35% ليصل إلى 841.02 نقطة.


وجاءت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، في ذيل القائمة بارتفاع مؤشرها الرئيس "تأسي"، بلغت نسبته 1.6% ليغلق عند 6092.5 نقطة، متلقياً الدعم من صعود الاسهم الكبرى في قطاعي المصارف والصناعات البتروكيماوية.


في المقابل، تراجعت بورصة البحرين ونزل مؤشرها الرئيس بنسبة 0.75% ليغلق عند 1178.23 نقطة مواصلا هبوطه للشهر الثامن على التوالي، فيما انخفض مؤشر بورصة الأردن بنسبة 1.43% إلى 2116.25 نقطة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان