رئيس التحرير: عادل صبري 10:49 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السوق السوداء تتجاهل شهادات «بلادي».. والدولار يرتفع 3 قروش

السوق السوداء تتجاهل شهادات «بلادي».. والدولار يرتفع 3 قروش

اقتصاد

ارتفاع أسعار الدولار في السوق السوداء برغم شهادة بلادي

السوق السوداء تتجاهل شهادات «بلادي».. والدولار يرتفع 3 قروش

محمد موافي 29 فبراير 2016 13:32

تجاهلت السوق السوداء للعملة إعلان الحكومة المصرية والبنك المركزى إطلاق شهادات "بلادي" الإدخارية للمصريين العاملين فى الخارج بالدولار، ليرتفع الدولار خلال تعاملات، اليوم الأثنين، بنحو 3 قروش، ليسجل 915 للشراء و928 قرشًا للبيع، مقارنة بأسعار أمس الأحد، والتى تراوح سعره بين 912 إلي 925 قرشًا.

 

وقال أحمد عبد الحميد صاحب شركة صرافة لـ"مصر العربية": إن الأسعار في حالة زيادة نتيجة للطلب المتزايد من جانب التجار والمصنعين في الفترة الحالية، مشيرا إلي أن كافة المضاربين امتنعوا أمس السبت عن بيع الدولار تخوفًا من طرح الشهادات الدولارية الخاصة بالعاملين بالخارج.


وثبت البنك المركزى المصري أسعار بيع وشراء الدولار في السوق الرسمي، ليسجل نحو 7.80 جنيه للشراء و7.83 للبيع .

 

وأشار عبد الحميد إلى أن طرح الشهادات الدولارية لم يمنع المضاربين من بيع الدولار خاصة فى ظل نقص المعروض داخل الأسواق المحلية من الورقة الخضراء تزامنًا مع زيادة الطلب من جانب كافة المستوردين و المصنعين لتخليص البضائع والمواد الخام الموجودة بالمواني المصرية.

ومن جانبه، قال الدكتور شريف الدمرداش  الخبير الاقتصادي وأستاذ العلاقات  الاقتصادية الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إن ارتفاع الدولار في السوق المحلي يرجع للخلل الموجود في مصر نتيجة  لتراجع إيرادات قناة السويس وانخفاض تحويلات المصريين بالخارج بعد تقليص العمالة بدول الخليج.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن هناك تراجعا في معدل السياحة الوافدة إلى مصر ما قلل من الدولار بالبنوك خاصة بعد انخفاض إيرادات القطاع السياحي لـ6 مليارات دولار مقارنة بـ 14 مليارا عام 2010، فضلا عن تراجع معدلات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مصر والتى وصلت لمرحلة متدنية تتراوح بين 2 إلى 4 مليارات دولار.

 

وحذر الخبير الاقتصادي، من ارتفاع أسعار الدولار داخل السوق المصري خاصة بعد طرح شهادات بلادي" حيث إن بعض المصريين سيقومون بتحويل النقود المصرية للدولار مما يضغط على سوق الصرف ويحدث زيادة في الطلب على الدولار داخل السوق الموازية.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان