رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"المحاسبيين الإداريين": "إدارة المخاطر" السبيل الوحيد لزيادة النمو الاقتصادي

المحاسبيين الإداريين: إدارة المخاطر السبيل الوحيد لزيادة النمو الاقتصادي

اقتصاد

جيفري طومسون، المدير التنفيذي لمعهد المحاسبين الإداريين الأمريكي "IMA"

"المحاسبيين الإداريين": "إدارة المخاطر" السبيل الوحيد لزيادة النمو الاقتصادي

أحمد بشارة 29 فبراير 2016 12:12

طالب الخبير جيفري طومسون، المدير التنفيذي لمعهد المحاسبين الإداريين الأمريكي "IMA"، الرائد في قطاع المحاسبة الإدارية، بالاستفادة من البرامج العالمية الحديثة لإدارة المخاطر من أجل قيادة معدلات النمو الاقتصادي في مصر خلال الفترة المقبلة، مشيدًا بقدرة المجموعة الاقتصادية في الحكومة المصرية والرؤية الثاقبة للإدارة السياسية على تحقيق معدلات تجاوزت الـ2% بنهاية السنة المالية الماضية.



وأضاف"طومسون" أن الدول النامية في وقت التحديات والمعوقات الاقتصادية تلجأ إلى سياسات الإصلاح الداخلي، الذي يقوم على أساس تنمية وتطوير أدوات العقول البشرية التي تعد المحرك الأساسي للمنظومة الإقتصادية.

وأوضح في بيان، اليوم الإثنين، أن السوق المصري يمتلك نخبة متميزة من أصحاب العقول البشرية التي تستطيع المنافسة العالمية إذا توافر لها أدوات التطوير والتنمية لمواكبة المتغيرات المتلاحقة في مختلف المجالات المالية والمحاسبية.

وأكد أن الشهادة المحاسبية المتخصصة "CMA" قد تسهم بشكل فعٌال في تحسين نوعية التعليم ما بعد الجامعي للخريجين من المخصصين؛ لقيادة المجتمع نحو مزيد من النمو، سواء من خلال وظائفهم في القطاع الخاص أو العام، خاصة وأن الإحصائيات الحكومية في مصر قد أظهرت أن إجمالي الدين المحلي يصل إلى 2 تريليون جنيه، بينما يصل إجمالي الدين الخارجي إلى 48 مليار دولار ، وهو ما يشير إلى العديد من التحديات الاقتصادية التي تحتاج إلى خبراء متخصصين قادرين على رسم ملامح السيناريوهات المستقبلية للخروج من الأزمة.

وأثنى المدير التنفيذي لـ"IMA" على مستوى الأداء الاقتصادي داخل السوق المصري الذي بدأ يشهد تحسنًا طفيفًا وملحوظًا في ظل الأوضاع الاقتصادية العالمية التي تعاني غياب واضح في استقرار؛ بسبب تراجع معدلات النمو في مجال السياحة وانخفاض أسعار النفط العالمية، منوهًا على أن سلاح الدول خلال هذه الفترة الزمنية يقوم على أساس التسلح بالأدوات التعليمية والبحث العلمي لردع ومواجهة الأزمات الإقتصادية.

وساهمت الشهادة المحاسبية المتخصصة "CMA" التي يمنحها معهد المحاسبيين الإداريين الأمريكي "IMA"، الرائد في قطاع المحاسبة الإدارية، في حل الإشكاليات الاقتصادية التي تواجه السوق المصري، من خلال إلقاء الضوء على السبل الحديثة لإدارة الأزمات والمخاطر المالية ومعالجة التحديات الناجمة عن تباطؤ الأداء الاقتصادي.

وتمنح شهادة "CMA" الكوادر البشرية أدوات فنية تؤهلهم للمشاركة في اتخاذ القرار في الأجهزة الإدارية والمالية في الدولة، وترسخ لديهم معطيات إدارة الأزمات المالية؛ لأنه تتيح العديد من الأدوات منها ماهو متعلق بإصدار التقارير المالية، والتخطيط والأداء، والتحكم، الذي يتضمن دعم القرارات الخارجية لإصدار التقارير المالية، ووضع الميزانية، وإصدار التوقعات، بالإضافة إلى إدارة الأداء، وإدارة التكاليف والضوابط الداخلية، أما الجزء الآخر المتعلق صنع القرارات المالية فإنه يتضمن تحليل البيانات المالية، وتحليل القرارات، وإدارة المخاطر، ودعم قرارات الاستثمار، ونماذج الأخلاقيات المهنية.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان