رئيس التحرير: عادل صبري 06:31 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انحسار توقعات ضرب سوريا يقوض صعود أسعار النفط

انحسار توقعات ضرب سوريا يقوض صعود أسعار النفط

القاهرة- الأناضول 10 سبتمبر 2013 17:42

قال محللون في قطاع النفط في مصر، إن انحسار توقعات توجيه الولايات المتحدة الأمريكية ضربة عسكرية إلى سوريا، ستقوض بشكل كبير من صعود أسعار النفط عالميا خلال الفترة المقبلة.

 

وتراجعت أسعار النفط العالمية دون 111 دولارا للبرميل يوم الثلاثاء، لتقترب من أدنى مستوى في أكثر من أسبوعين.


وقال أسامة كمال، وزير البترول والثروة المعدنية المصري الأسبق، إن أسعار النفط ستهبط دون 110 دولار للبرميل في غضون الأيام المقبلة مع انحسار احتمالات  التدخل العسكري الأمريكي في سوريا.


وأضاف كمال في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول :" أسعار النفط بالسوق العالمي مرتبطة بتطورات الأوضاع في الشرق الاوسط بشكل رئيسي."


كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما، قال في ساعة متأخرة يوم الاثنين، إنه توجد فرصة لحدوث انفراجة في الأزمة مع سوريا، بعد مقترح روسي بأن تسلم دمشق أسلحتها الكيماوية.


ويخشى المستثمرون أن تؤدي ضربة عسكرية إلى ســوريا إلى صراع أوسع في الشرق الأوسط الذي يضخ ثلث الإنتاج العالمي للنفط.


وقال وزير بترول مصر الأسبق "توجيه ضربة عسكرية من شأنه إثارة المخاوف من تعطل إمدادات الدول الرئيسية المنتجة للنفط في منطقة الخليج، مما يحد من المعروض في السوق العالمي، ويرفع السعر بشكل حاد."


وأضاف أن أي خلل في المعروض يدفع الأسعار إلى مستويات قد تصل إلى 150 دولارا للبرميل.


وكانت عقود برنت قفزت إلى أعلى مستوياتها في ستة أشهر فوق 117 دولارا للبرميل أواخر أغسطس الماضي.


وقال منتصر السكرى رئيس الشركة الدولية لخدمات الملاحة، إن أسعار النفط في السوق العالمي محكومة حاليا بعوامل سياسية ونفسية وليست بالكميات المعروضة.


وأضاف السكرى أن حفاظ المملكة العربية السعودية على مستويات إنتاجها، بجانب ارتفاع الإنتاج المحلى الأمريكي من البترول التقليدي والصخري ساهم في بقاء سوق النفط عند مستويات طبيعية من حيث الأسعار.


وأظهرت بيانات صادرة عن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، أن السعودية أنتجت 10.19 مليون برميل يوميا خلال أغسطس الماضي، مقابل 9.9 مليون برميل في يوليو 2013.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان