رئيس التحرير: عادل صبري 10:41 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الشيكل نجح في اختبار الأسد

الشيكل نجح في اختبار الأسد

اقتصاد

الشيكل - أرشيفية

سوسيتيه جنرال:

الشيكل نجح في اختبار الأسد

الأناضول 08 سبتمبر 2013 10:02

قال بنك سوسيتيه جنرال الفرنسى اليوم الأحد، إن الشيكل الإسرائيلي نجح في اختبار الأزمة السورية عقب الأحاديث التي ازدادت خلال الأسبوع الماضي باقتراب الضربة العسكرية على دمشق، وتأثيرها على أسعار صرف عملات الأسواق الناشئة، ومن ضمنها إسرائيل.

وبحسب البنك، فإن التقارير والتخوفات التي كانت تتحدث عن سقوط الشيكل في حال وجود تأكيدات بضرب سوريا، لم تكن صحيحة وليست مبنية على أسس متانة العملة، لأن العملة الإسرائيلية أصبحت ملاذاً آمناً بين عملات الأسواق الناشئة.

وتراجع الشيكل أمام الدولار الأمريكي قبل أسبوعين، في أعقاب تردد الأنباء عن ضربة محتملة على دمشق، ليصل سعر الصرف من 3.49 للدولار قبل يوم من تأكيد وجود ضربة إلى 3.66 للدولار عقب التأكيدات مباشرة، بينما وصل سعر صرفه اليوم الأحد إلى 3.63 شيكل للدولار.

وأضاف البنك في تقرير له اليوم، إن أي ضعف للشيكل بسبب الحرب على سوريا لن يكون كبيراً، كما أنه يمثل فرصة للشراء، لأنه أثبت جودة دفاعية أمام أهم المطبات التي تعرض لها منذ حربه مع حزب الله عام 2006.

ورغم عدم تأثر الشيكل بشكل كبير خلال الأسبوع الماضي، إلا أن مدير عام معهد الأبحاث والسياسات الاقتصادية ( ماس)، سمير عبدالله، أشار إلى أن الوضع السياسي الآن لا يعدو كونه مجرد تهديدات بشن حرب محدودة على بعض الأهداف السورية، وبالتالي لا يعتبر اختباراً حقيقياً لأي عملة إسرائيلية أو أمريكية.

وأضاف خلال اتصال هاتفي مع الأناضول، أن الاختبار الحقيقي للشيكل، ليس الأسبوع الماضي ولا اليوم، "الاختبار الحقيقي سيكون عند أول ضربة على سوريا، حينها سنرى إن كان الشيكل الإسرائيلي سيصمد يوماً أو يتراجع مباشرة، لأن التجارب تشير إلى تهاوي العملة بسرعة وعند أي خطر وإن كان محدوداً".

وكان الشيكل الإسرائيلي قد تعرض لأسوأ هزة له، خلال انتفاضة الأقصى مطلع القرن الحالي وحتى العام 2005، حين بلغ سعر صرف الشيكل 4.3 شيكل للدولار، ثم أصبح أكثر قوة خلال الأعوام 2008 - 2011 ثم استقر على 3.50 - 3.70 حتى اليوم.

إلا أن سمير عبد الله يجد أنه التراجع بشكل كبير في سعر صرف العملة الإسرائيلية في حال ضرب سوريا سيعتمد على أمر واحد، وهو إقحام إسرائيل في الحرب لتكون طرفاً فيها، " حينئذ سيصبح سعر صرف الشيكل نحو 4 شيكل لدولار".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان