رئيس التحرير: عادل صبري 10:10 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الصندوق الاجتماعي» يغري الاقتصاد العشوائي ليصبح رسميا

«الصندوق الاجتماعي» يغري الاقتصاد العشوائي ليصبح رسميا

اقتصاد

سها سليمان.. الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية

بالتعاون مع «الغرف التجارية»..

«الصندوق الاجتماعي» يغري الاقتصاد العشوائي ليصبح رسميا

احمد بشاره 03 فبراير 2016 19:14

دمج الاقتصاد غير الرسمي في بنية الاقتصاد الرسمي كمدخل لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة كانت الباب الأساسي للتعاون بين الصندوق الاجتماعي للتنمية والاتحاد العام للغرف التجارية، بما يعني إمكانية توفير التدريب والتمويل والتسويق للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.


وأكدت سها سليمان الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية، أن الصندوق سيعمل بالتعاون مع الاتحاد العام للغرف التجارية، وبالتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية، على تنفيذ توجيهات الدولة الخاصة بدعم وتنمية المشروعات الصغيرة، والعمل على تشجيع الاقتصاد غير الرسمي على الانضمام للاقتصاد الرسمي.

جاء ذلك في كلمتها التي ألقتها في احتفالية البدء في تفعيل مذكرة التفاهم بين الصندوق الاجتماعي للتنمية والاتحاد العام للغرف التجارية، والتي أقامها الاتحاد بالتعاون مع الصندوق بمحافظة الإسكندرية، وذلك بحضور أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، ومحافظ الإسكندرية، وبحضور عدد من الوزراء وأعضاء مجالس الغرف التجارية. وقد أقيم على هامش الاحتفالية معرض للمشروعات الصغيرة الممولة من الصندوق.

وأوضحت سليمان أن محاور التعاون بين الطرفين متعددة، أبرزها تحديث أنماط وأساليب التجارة والصناعة والخدمات الخاصة بالمشروعات الصغيرة، من خلال تطوير بيئة الأعمال، وتشجيع الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة، وتقديم الخدمات كحزمة متكاملة، بما يؤدى إلى الحد من حجم البطالة المتراكم وتشجيع الوافدين الجدد لسوق العمل.


وأشارت إلى أن التعاون بين الصندوق والاتحاد العام للغرف التجارية سيستفيد منه أصحاب المشروعات الجديدة والقائمة، ويدعم شباب الخريجين من الجنسين الراغبين فى إقامة مشروعات جديدة، كما يدعم المهنيين والحرفيين على حد سواء، مؤكدة على استيعاب المشروع للمرآة المعيلة القادرة على إدارة المشروعات الصغيرة.


ونوهت سليمان إلى أن عوائد الانضمام للقطاع الاقتصادي الرسمي تتمثل في توفير تمويل لهذه المشروعات، أو تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات غير المالية، ومنها خدمات تسويق منتجات هذه المشروعات.

ولفتت إلى أن إمكانات التسويق تتضمن جهات مثل المعارض المتعددة التي يقيمها الصندوق، أو عبر سلاسل المحلات التجارية الكبرى التي تتعاون مع الصندوق في تسويق المنتجات المتميزة، وأيضا من خلال إتاحة فرص تصديرية للمنتجات المطلوبة بالخارج.

وأضافت أمينة الصندوق الاجتماعي للتنمية أن الدعم لا يقتصر على التسويق، بل يتضمن أيضا الخدمات التدريبية التي سوف تقدم لأصحاب المشروعات الصغيرة لمساعدتهم في إدارة المشروعات، أو على إنتاج منتج عالي الجودة قادر على المنافسة في الأسواق الداخلية والخارجية.

وأكدت سها سليمان على أن الصندوق يقدم خدمة مميزة من خلال الشباك الواحد على مستوى كافة محافظات الجمهورية، لتيسير إجراءات إقامة وتسجيل وترخيص المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة، وكذلك توفير الاستشارات والدعم الفني ودراسات الجدوى الاسترشادية لجميع أنواع المشروعات الصناعية أو الزراعية أو الخدمية.

وقد أقيم على هامش الاحتفالية معرض للمشروعات الصغيرة الممولة من الصندوق. 
 
وفي سياق متصل، قال أحمد الوكيل إن اتحاد الغرف التجارية يتعاون مع الصندوق لوضع وتفعيل آليات فعالة لتسويق منتجات المشروعات الصغيرة في الأسواق الداخلية والخارجية، والمساهمة في تطوير الأنشطة التجارية والصناعية والخدمية، ودعم قدرات الكوادر البشرية، بما يسهم في رفع القدرة التنافسية للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، من خلال توفير الدورات التدريبية لإصحاب المشروعات.

ولفت الوكيل إلى اتجاه الطرفين لتبادل المعلومات والبيانات الخاصة بالمشروعات المسجلة طرف الاتحاد، وذلك لتسويق خدمات الصندوق المختلفة لها، وهي الخدمات التي تبدأ بالتعريف بفرص التصدير، وخدمات الشباك الواحد، وفرص التمويل الميسر المتاحة، وخدمات التسويق بأنواعها، بالإضافة إلى تكليف ممثلين عن الغرف التجارية على مستوي الجمهورية بالعمل داخل وحدات الشباك الواحد التابعة للصندوق لإصدار شهادة مزاولة النشاط من داخل الوحدات مباشرة في نفس اليوم.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان