رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

«الغرف» تتهم «الصناعات» بقتل المنافسة.. و25% زيادة بالأسعار

«الغرف» تتهم «الصناعات» بقتل المنافسة.. و25% زيادة بالأسعار

اقتصاد

أحمد شيحة..

بعد القرار الجمهوري برفع الجمارك..

«الغرف» تتهم «الصناعات» بقتل المنافسة.. و25% زيادة بالأسعار

محمد موافي 31 يناير 2016 17:28

أكدت الغرف التجارية أن قرارات زيادة الجمارك، وقبلها تقييد عملية الاستيراد، ستنعكس على الأسعار بزيادة لا تقل عن 25% بالإضافة إلى أنها تعزز الاحتكار.


من جانبه قال أشرف هلال، رئيس شعبة الأدوات المنزلية، إن القرار الأخير بزيادة الجمارك إلى 40% سيرفع الأسعار النهائية للمستهلك بنسبة 25%، موضحاً أن جميع المنتجات ستشهد زيادة بسبب القرارات المقيدة للاستيراد من جانب، وزيادة الجمارك على السلع التي سيدفع ثمنها المواطن البسيط من جانب آخر. 

وأضاف «هلال»، فى بيان له اليوم، أن الـ23 مجموعة سلعية التى تم تقييد الاستيراد عليها بقرار من وزير الصناعة والتجارية يندرج تحت كل مجموعة منها أكثر من 20 صنفا، موضحا أن الأدوات المنزلية، على سبيل المثال، تشمل طقم جرانيت، وملاعق، وكوبايات شاى، وقهوة، وبايركس، وطقم كاسات، وحلل، مؤكدا أن كل هذه الأصناف سترتفع بنسبة كبيرة، مما يحمل المستهلك البسيط أعباءً إضافية فى ظل زيادة التضخم.

وفي السياق ذاته، أكد أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بالغرفة التجارية، أن هناك توجها يقوده اتحاد الصناعات يستهدف الضغط على الحكومة لوقف الاستيراد لتحقيق مصالح خاصة، موضحا أن قرارات زيادة الجمارك وقبلها تقييد استيراد 23 مجموعة سلعية يصب فى صالح المحتكرين الذين يريدون السيطرة على السوق المصرية بمفردهم، وقتل أي منافس يتدخل لإحداث توازن فى السوق.

وحذر «شيحة» من حدوث أزمة كبيرة جدا فى الأسعار واختفاء بعض السلع الضرورية، لافتا إلى أن المصانع المصرية ستوفر السلع بجودة أقل بعد القضاء على المستوردين، وسيضطر المواطن لشراء السلع الردئية بأسعار مرتفعة لعدم وجود منافسة، وخضوع السوق المصرية لسيطرة مجموعة من المحتكرين.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا جمهوريا رقم 25 لسنة 2016 بزيادة الجمارك على بعض السلع المستوردة، مع الإبقاء على الجمارك المقررة منذ إعمال القرار الجمهورى 184 لسنة 2013 على معظم السلع. 

وضمت القائمة مئات السلع الترفيهية من مختلف الأصناف والأنواع، وأصبحت التعريفة الجمركية لها تتراوح بين 20 و40% بعدما كانت 10 أو 30% فى الماضي. وأبرز السلع التي ارتفعت جماركها؛ المكسرات بأنواعها، ومستحضرات التجميل والحلاقة وأدوات الشعر، والبدل، والتكييفات والثلاجات والمجمدات، وأدوات وأجهزة المطبخ، والساعات والأقلام والقداحات (الولاعات)، وبعض الفواكه ذات البديل والمثيل المحلى، وأغذية الحيوانات الأليفة وأدوات السراجة والفروسية.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان