رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تركيا تسعى لإحياء علاقاتها الاقتصادية مع دول أمريكا اللاتينية

تركيا تسعى لإحياء علاقاتها الاقتصادية مع دول أمريكا اللاتينية

اقتصاد

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تركيا تسعى لإحياء علاقاتها الاقتصادية مع دول أمريكا اللاتينية

وكالات 30 يناير 2016 20:26

يجري الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زيارة رسمية إلى كل من "تشيلي"، و"بيرو"، و"الإكوادور"، في أمريكا اللاتينية، خلال الفترة ما بين 31 يناير الحالي، و4 فبراير المقبل، ومن المتوقع أن تساهم الزيارة في إحياء العلاقات الاقتصادية بين تركيا وتلك البلدان.

 

وبحسب معلومات وزارة الاقتصاد التركية، فإن حجم التبادل التجاري بين تركيا وتشيلي، بلغ 604.9 مليون دولار أمريكي، عام 2011، عقب بدء العمل رسميًا باتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، التي تم التوقيع عليها عام 2009، وشكّلت أهمية كبيرة آنذاك، لكونها أول اتفاقية تجارة حرة في أمريكا الجنوبية، وفق ما نقلت وكالة اﻷناضول.

 

وبلغ حجم التبادل التجاري، بين البلدين، اعتبارًا من شهر نوفمبر من العام الماضي، 418.5 مليون دولار أمريكي(166.6 مليون دولار منها صادرات، و251.9 مليون دولار واردات)، وتصدّر النحاس المكرر وسبائك النحاس قائمة الوارات التركية من تشيلي، فيما تصدرت الآليات المخصصة لنقل البضائع وقضبان الحديد والفولاز، قائمة صادراتها إليها.

 

وتمارس ثمانية شركات تشيلية، نشاطات داخل الأراضي التركية، بينما تبنى المقاولون الأتراك مشاريع عديدة في هذه البلاد، بلغت قيمتها 48 مليون دولار أمريكي حتى نهاية العام الماضي.

 

من جهة أخرى، بلغ حجم الصادرات التركية إلى الإكوادور، حتى نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي، 35 مليون و417 ألف دولار، والواردات 77 مليون و489 ألف دولار أمريكي.

 

وتحتل تركيا المرتبة 49 من بين الدول الأكثر استيرادًا من بيرو، وبلغ حجم وارداتها من تلك الدول خلال الفترة مابين يناير، ونوفمبر من العام الماضي، 57 مليون و717 ألف دولار، بينما بلغ حجم صادرتها إلى الدولة نفسها خلال تلك الفترة، 162 مليون و636 ألف دولار أمريكي.

 

وقال رئيس المجلس الإداري لمجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي، عمر جهاد واردان، إنهم "يسعون لزيادة حصة تركيا في التجارة العالمية".

 

وتابع "لذلك نولي أهمية خاصة لأمريكا اللاتينية، التي تملك إمكانيات اقتصادية كبيرة، كمنظومتها ومواردها البيئية الغنية، وعدد سكانها البالغ نصف مليار نسمة، وحجم سوقها وتجارتها الخارجية".

 

وأوضح، أن "حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول أمريكا اللاتينية، ارتفع خلال الأعوام العشرة الأخيرة، من مليارين، إلى ثمانية مليارات دولار أمريكي.

 

وأشار، أن الزيارة التي سيجريها الرئيس التركي إلى الدول الثلاث المذكورة، ستشهد توقيع اتفاقيات تعاون بين مجلس الأعمال التركي ونظرائه في تلك الدول، فضلًا عن عقد ندوات أعمال فيها، وتنظيم حفل التوقيع على اتفاقية مشروع توسيع وتحديث ميناء بويرتو بوليفار في الإكوادور، الذي تولت إحدى الشركات التركية القيام به، مقابل 700 مليون دولار أمريكي. 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان