رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تراجع حركة الشراء 42% خلال يوليو

تراجع حركة الشراء 42% خلال يوليو

اقتصاد

صورة أرشيفية

انهيار مبيعات السيارات في مصر..

تراجع حركة الشراء 42% خلال يوليو

يوسف إبراهيم 03 سبتمبر 2013 15:47

تراجعت مبيعات السيارات بصورة بالغة متأثرة بالأحداث السياسية، وحالات سرقات السيارات وتعرض عدد كبير من معارض وسط البلد والمهندسين ومدينة نصر للإغلاق بسبب التداعيات السياسية التى يشهدها الشارع المصرى.

 

وقال خالد حسنى المتحدث الإعلامى باسم مجلس معلومات سوق السيارات "الاميك"، إن تقرير أداء السوق خلال شهر يوليو الماضى - أحدث تقرير أصدره المجلس اليوم – أكد أن أداء السوق شهد تراجعا كبيرا،  رغم حالة التفاؤل من موسم الصيف لدى عدد كبير من التجار والموزعين إلا أن الأحداث السياسية خلال شهرى يوليو وأغسطس جاءت خلاف ذلك.


كما أضاف فى تصريحات خاصة لموقع "مصر العربية"، أن مبيعات السوق خلال شهر يوليو الماضى سجلت 9.7 ألف سيارة مقابل 16.8 ألف سيارة فى يوليو 2012، وذلك بنسبة تراجع 42% ، لافتا إلى أن الخسارة الكبرى جاءت فى مبيعات سيارات الملاكى التى شهدت تراجعا حادا بسبب غياب الأمن فى الشارع المصرى.

وتابع أن مبيعات الملاكى شهدت تراجعا بنسبة 52% عن مبيعات السوق فى يوليو من العام الماضى، حيث بلغت السيارات التى قام الوكلاء والموزعون ببيعها نحو 6 آلاف سيارة فقط مقابل  12.7 ألف سيارة.

وفيما يتعلق بالسيارات الفارهة، فقد شهدت توقفًا شبه تام، حيث بلغت نسبة التراجع فى مبيعاتها 91% بسبب الخوف من السرقات وتراجعت مبيعات السيارات الأكثر من 2000 سى سى، بنسبة 70% كما شهدت مبيعات السيارات الشبابية والاقتصادية تراجعا حادا بلغ 64% خلال الشهر.

في السياق ذاته، لفت حسنى إلى أن مبيعات الأتوبيسات تأثرت بتراجع الحركة السياحية فى مصر والنشاط الاقتصادى بصورة عامة ولكن تراجعها جاء بصورة محدودة بواقع 1% إلا أن المبيعات وقفت عند 1300 أتوبيس فقط، حيث إن النشاط الاقتصادى لمصر متداعٍ منذ عام 2011، وهو ما أدى إلى الاستقرار عند حالة المستويات المتدنية من المبيعات.
وكشف المتحدث الإعلامى باسم مجلس معلومات سوق السيارات أن سوق الشاحنات شهد تأثرا كبيرا فى مبيعاته بسبب توقف حركة النقل والتجارة بين أنحاء الجمهورية وتوقف غالبية الكيانات الاقتصادية عن تجديد أسطول النقل الخاص بها، كما كان متبعا فى السنوات السابقة، الأمر الذى أدى إلى تراجع كبير فى مبيعاتها بنسبة 17% ليصل إجمالى البيع إلى 2.3 ألف شاحنة ما بين نقل ونصف نقل وسيارات فان ومينى فان.
وأكد أن اجمالى حجم المبيعات التى حققتها السوق خلال الشهور الـ 8 الماضية بلغت 112.2ألف سيارة فقط برغم أن السوق كان يحقق مبيعات تقترب من 200 ألف سيارة فى الفترات المماثلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان