رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

رجل أعمال يحذر من «هجمة» شركات مقاولات صينية

رجل أعمال يحذر من «هجمة» شركات مقاولات صينية

اقتصاد

داكر عبد اللاه عضو الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء وعضو جمعية رجال الأعمال المصريين

يتخوف من منافسة الجودة والسرعة.. ويحذر من البطالة وإخفاء التكنولوجيا..

رجل أعمال يحذر من «هجمة» شركات مقاولات صينية

احمد بشاره 26 يناير 2016 12:08

حذّر المهندس داكر عبد اللاه عضو الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء وعضو جمعية رجال الأعمال المصريين، من زيادة عدد شركات المقاولات الصينية العاملة في السوق المصرية خلال الفترة القادمة في ظل تنامي العلاقات المصرية – الصينية على خلفية زيارة رئيس الصين شي جين بينج إلى مصر مؤخراً.


وألمح عبد اللاه إلى أن الصين تمتلك مجموعة من شركات المقاولات ذات «العيار الثقيل»، وهو ما يجعل منافسة شركات المقاولات المصرية لنظيرتها الصينية تصب في مصلحة الأخيرة بسبب عاملي السرعة والجودة.

وأوضح أن الخطر الأكبر لا يكمن في الشركات الصينية بحد ذاتها، وإنما يتمثل أن هذه الشركات ستلجأ لجلب عمالة من جنسيتها بما يضيق الخناق على العمالة المصرية والتي تعاني بالأساس نسبة بطالة مؤثرة، بل وسيلغي الدافع الرئيسي لتأهيل العمالة المصرية لأن الدولة ستجد بديلا منافسا «جاهزا» لتنفيذ المشروعات الكبرى.

وأشار إلى الأمر ينطوي على إيجابية وحيدة، وهي استفادة شركات المقاولات المصرية من التكنولوجيا الحديثة في البناء، مبدياً تخوفه من لجوء الشركات لمنع وصول هذه التكنولوجيا للجانب المصري رغبةً منها في الحفاظ على تفوقها النوعي.

وأضاف أن هذه الشركات ستركز في بداية عملها على المشروعات الحكومية، إلى أن تكتسب خبرة العمل في السوق المصرية والتعامل الأمثل مع كافة معطياته وعندها ستتخطى المشروعات الحكومية إلى مشروعات القطاع الخاص، وهو ما ينذر بتضاؤل حجم أعمال الشركات المصرية.

وطالب عبد اللاه الدولة بضرورة وضع ضوابط حازمة حال رغبتها في إشراك الشركات الصينية في بناء نهذضة مصر، على أن تتضمن هذه الضوابط وجود مكون محلي كشريك لكافة الشركات الصينية، مع حصول على ضمان بقيام هذه الشركات بتدريب العمالة المصرية على كافة أنظمة البناء التي تنتهجها بما يرتقي بمستوى قطاع المقاولات المصري، ويضمن وجود منافسة حقيقة على المشروعات التي سيتم طرحها مستقبلاً.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان