رئيس التحرير: عادل صبري 02:56 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في ذكرى 25 يناير .. المحال التجارية ترفع شعار مغلق للثورة

في ذكرى 25 يناير .. المحال التجارية ترفع شعار مغلق للثورة

اقتصاد

محلات وسط البلد مغلقة بسبب الاحتفال بذكي 25 يناير

في ذكرى 25 يناير .. المحال التجارية ترفع شعار مغلق للثورة

محمد موافي 25 يناير 2016 10:27

أغلق عدد من التجار محلاتهم التجارية في الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير تحسبًا لوقوع أى أعمال شغب واضطرابات من جانب بعض الأطراف الداعين للتظاهرات، خوفًا من التعرض للخسائر مادية مثلما حدث مع كل احتفال خاصة بذكرى ثورة الخامس والعشرين من يناير.

 

وأعلنت بعض المحلات التجارية الخاصة بتجارة الذهب والملابس والأحذية و بعض المطاعم الشهير  الإغلاق تخوفًا من حدوث أى اشتباكات أو أعمال تخريبية  قد تحدث خسائر مادية.
 

وقال السيد الشرقاوى رئيس شعبة الذهب: إن المحال التجارية بدأت منذ أمس الأحد، في تجميع كافة المشغولات الذهبية ووضعها داخل الخزن الخاصة للمحل تجنبًا لأى أعمال تخريبية أو حوادث سرقة، لافتًا إلى أن الاحتفال بذكرى الثورة في السنوات الماضية قد تعرض فيه بعض تجار الذهب لحالات سرقة وهو ما جعلهم يسارعون بزيادة معدلات الأمان داخل المحال.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن معدلات الأمان المتزايدة في المحال تتمثلت في زيادة أعداد كاميرات المراقبة والأقفال الحديدة على المحال حتى لا تكون عرضة للسرقة بسهولة، مشيرا إلى أن السوق يعانى من الركود فلا داعي لفتح المحلات في الفترة الحالية.

 

وأكد أن التجار في الإسكندرية وفي القاهرة بدأوا في غلق المحال التجارية تجنبًا لوقع أى أحداث شغب من جانب الخارجين عن القانون.

 

وفي السياق ذاته، لفت الدكتور بلال خليل نائب رئيس شعبة الصرافة، إلى أنّ محلات الصرافة في حالة إغلاق تام خاصة وأنّ اليوم هو الاحتفال بثورة 25 يناير وبالتالي كافة المصالح الحكومية والبنوك في وضع أجازة وهو ما دفع أصحاب شركات الصرافة إلى إغلاقها تجنبًا من أي أحداث شغب.

 

وأكد يحيى زنانيري رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية، أن المحال التجارية معظمها  تم إغلاقها بسبب ذكرى ثورة 25 يناير وخاصة المنتشرة في محيط ميدان التحرير أو منطقة وسط البلد، تخوفًا من أى تظاهرات قد تؤدي في نهاية المطاف لخسائر فادحة للتجار.

 

وأشار لـ"مصر العربية" أنّ السوق يعاني من حالة ركود فلا داعي لفتح المحلات في يوم الاحتفال بثورة يناير خاصة وأن الركود يخيم في كل أرجاء البلاد،قائلا:” هو ده اليوم إلا هيحرك يعنى السوق ما بقاله سنين نايم".
 

وأوضح أن المواطنين في مصر وخاصة خلال ذكرى الثورة لا يفكرون في الخروج بسبب برودة الجو ،وتحذيرات الأمن للمتظاهرين بعد الخروج في تظاهرات حتى لا يتعرضوا لأى أذى.


ومن جهته قال سلام أحمد نائب شعبة الأحذية بغرفة القاهرة التجارية، إنّ الإجراءات الأمنية المشددة فى وسط البلد سوف تتسبب فى إحداث شلل لحركة الإقبال من قبل المستهلكين، مما تجعل الأغلبية من المحلات تتجه إلى الإغلاق.


وأضاف أنّ البعض من أصحاب المحلات سوف تتجه إلى الإغلاق والبعض الآخر سوف ينتظر ما تكشفه الأجواء خلال هذا اليوم.

 

أشار إلى أن هناك حالة ركود تعانى منها السوق، نظرًا لارتفاع بعض السلع الأساسية وبالتالى لم يتردّد أصحاب المحلات فى إغلاق محلاتهم حال رؤيتهم أى توترات على الساحة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان