رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الإمارات تتعهد بضخ استثمارات ضخمة في مصر

الإمارات تتعهد بضخ استثمارات ضخمة في مصر

اقتصاد

حازم الببلاوي

الإمارات تتعهد بضخ استثمارات ضخمة في مصر

الأناضول 02 سبتمبر 2013 18:19

قال مجلس الوزراء، إنه تم الاتفاق مع الجانب الإماراتي علي تنفيذ مشروعات ضخمة بمصر.

 

وأوضح المجلس أن من هذه المشروعات: "تمويل بناء 25 صومعة قمح جديدة ضمن البرنامج القومي للدولة، وتمويل بناء 10وحدات صحية وخطى إنتاج الأمصال واللقاحات، وتوفير استيراد الوقود و السلع التموينية خلال الفترة الباقية من عام 2013، وعام 2014، والمساهمة في إنشاء 100 ألف وحدة سكنية، وبناء 13500 وحدة سكنية للشباب بمدينة الشيخ زايد.

 

وتعهدت الإمارات بعد أقل من أسبوع من عزل الجيش الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في الثالث من يوليو الماضي بتقديم مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار، عبارة عن منحة بمليار دولار، ووديعة في البنك المركزي دون فائدة بقيمة مليار دولار، وتمويل واردات بترولية بقيمة مليار دولار، في صورة منحة.

 

وأضاف مجلس الوزراء في بيان صدر اليوم الإثنين وحصلت وكالة الأناضول علي نسخة منه، أن الجانب الإماراتي وافق أيضا علي "المشاركة في الدراسات الخاصة بملف الطاقة، وصيانة محطات الكهرباء، والاستثمار في زراعة القمح، وفي مجال النسيج، والمساهمة في مشروع إنارة القري، والمشاركة في مشروع تطوير 1000 قرية فقيرة على مستوى الجمهورية، والمشاركة في تطوير مزلقانات السكك الحديدية".

 

ووفقا للبيان فقد ناقشت المجموعة الاقتصادية بالحكومة المصرية، الإجراءات الواجب اتخاذها للبدء في تنفيذ المشروعات التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الإماراتي أمس برئاسة ولى العهد محمد بن زايد آل نهيان.

 

ولم يحدد مجلس الوزراء المصري، قيمة هذه المشروعات ولا حجم الاستثمارات الإماراتية فيها.

 

ووعدت ثلاث دول خليجية، بداية يوليو الحالي بمساعدات تقدر بنحو 12 مليار دولار، منها 5 مليارات دولار من السعودية و3 مليارات دولار من الإمارات، كما تعهدت الكويت بـ 4 مليارات دولار.

وكان حازم الببلاوي رئيس مجلس الوزراء قد عقد اليوم الاثنين، اجتماعا للمجموعة الاقتصادية،  ضم نائب رئيس الوزراء وزير التعاون الدولي، ومحافظ البنك المركزي، ووزراء التخطيط، والصناعة والتجارة، والاستثمار، والمالية، والبترول، و الاسكان و المرافق، وامين عام مجلس الوزراء.

وفي سياق متصل، استعرض مجلس الوزراء، الوضع الاقتصادي الراهن والاجراءات التي تقوم بها الحكومة لمواجهة عجز الموازنة العامة للدولة والتطورات المتعلقة بسوق الصرف الأجنبي، وتوفير العملات الأجنبية اللازمة لتلبية الاحتياجات العاجلة.

ووفقا للبيان فقد ناقشت المجموعة الاقتصادية، آليات متابعة و تنفيذ برنامج الخطة العاجلة لتنشيط الاقتصاد المصري خلال الفترة القادمة، والتي تتضمن حزمة من الاجراءات لتنشيط الاقتصاد والسعي في سرعة تنفيذ الاستثمارات، حيث قامت الحكومة خلال اجتماعها الاخير باعتماد مبلغ قدره 22 مليار جنيه للبدء فورا في تلك المشروعات العاجلة.

وحسب وزارة المالية، سجل عجز الموازنة العامة للعام المالي 2013/2012، المنتهي في 30 يونيو الماضي نحو 226.4 مليار جنيه (32.3 مليار دولار)، بما يقرب من 14% من إجمالي الناتج القومي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان