رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

يونيسيف: البنية التحتية للتعليم المصري متهالكة ولا تدعم التنافسية

يونيسيف: البنية التحتية للتعليم المصري متهالكة ولا تدعم التنافسية

اقتصاد

جانب من قعاليات الأربعاء في «قمة الرؤساء التنفيذيين»

لافتا أمام «قمة الرؤساء التنفيذيين» إلى أن المستقبل ما زال واعدا..

يونيسيف: البنية التحتية للتعليم المصري متهالكة ولا تدعم التنافسية

أحمد بشارة 20 يناير 2016 14:04

قال برونو مايس، ممثل ممثل مؤسسة الأمم المتحدة للطفولة «اليونسيف» في مصر، إن التنافسية العالمية لأي دولة تعتمد على القوى البشرية، لذا يجب أن تبدأ بالتعليم، موضحًا أن الوضع في مصر بصورة عامة يدعو إلى التفائل بالنسبة كبيرة.


وأضاف خلال كلمته بقمة الرؤساء التنفيذيين، اليوم الأربعاء، إن عدد الطلاب في المرحلة الابتدائية بمصر زاد هذا العام بنسبة 3%، إلا أنهم لاحظوا انخفاض عدد المشاركات من البنات، لكن معدل الالتحاق في التعليم الأساسي كان أعلى في 100%، وهو ما يدعوا إلى التفاؤل.

وأوضح أنه يجب الاهتمام بالتعليم؛ لأن أمامه بعض التحديات لتحقيق التقدم باتجاه الوصول إلى التغير الدائم، والخلوص لبنية تحتية مدرسية جيدة، مؤكدًا أن هناك تعارضًا بين ما يعرض في المناهج التعليمية وبين ما يواجهه الطالب في سوق العمل، لذا يجب الاهتمام بجودته، وزيادة التحفيز له، وتحسين البيئة المدرسية.

ودعا بورنو لزيادة عدد الفصول والمدارس، خاصة أن عدد الطلاب في الفصل الواحد وصلوا إلى 44 طالب، ما يؤثر على تركيز الطلاب، ويقلل الفرصة الحقيقية للاهتمام بهم، وتنمية مهارتهم بما يساعد الابتكار.
وأشار إلى أن نصف الطلاب يمارس ضدهم العنف، لافتا لحملة مستمرة منذ عامين لنبذ العنف ضد الأطفال، ومطالبًا القطاع الخاص بالقيام بواجبه المجتمعي عبر المساهمة في هذه الحملة.

نوه برونو إلى أن 11.5% من الطلبة فقط يحضرون بالمدارس، وأن الدروس الخصوصية تمثل 2% فوق عبء دخل الأسرة.

ولفت إلى أن هناك أيضًا تحديات بالنسبة للبنية التحتية، حيث أن مصر فقيرة من حيث البنية التحتية مقارنة بالدراسات الأخرى، موضحًا أن هناك نموًا ديموجغرافيا تتزايد وتيرته بشكل سريع، وهذا الأمر ينعكس على الطلب المتنامي، ما يمثل ضغطا كبيرة علىى الخدمات الأساسية في الصحة والتعليم.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان