رئيس التحرير: عادل صبري 08:40 مساءً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"المركزي": تخفيض كلفة الاستيراد 25% في 2016 بكبح الاستيراد العشوائي

المركزي: تخفيض كلفة الاستيراد 25% في 2016 بكبح الاستيراد العشوائي

اقتصاد

البنك المركزي المصري

"المركزي": تخفيض كلفة الاستيراد 25% في 2016 بكبح الاستيراد العشوائي

وكالات 14 يناير 2016 13:45

قال البنك المركزي" target="_blank">محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر إن مصر تهدف إلى خفض فاتورة وارداتها 25% في 2016 مقارنة مع 2015، بعد الضوابط الجديدة التي وضعها المركزي للحد من الاستيراد العشوائي.

 

وأضاف عامر مساء الأربعاء "نستهدف خفض الواردات 20 مليار دولار في 2016 من 80 مليار دولار في 2015"، وفق وكالة رويترز.


فوضى

وفرضت مصر قيوداً جديدةً الشهر الماضي للحد من فوضى الاستيراد العشوائي، في ظل شح مواردها من العملة الصعبة، وللقضاء على الثغرات التى يستخدمها بعض المستوردين فى التحايل للتهرب من الرسوم، بما يحفظ موارد الخزانة العامة من الجمارك.
 

وأضاف عامر أن الهدف من تنظيم الواردات "دفع الإنتاج المحلي، وتنظيم الانفلات النقدي من أجل استقرار الأسعار، ومستويات التضخم".
 

وأظهرت أحدث بيانات للبنك المركزي تراجع التضخم السنوي الأساسي قليلاً إلى 7.23 % في ديسمبر من 7.44 % في نوفمبر.
 

وسبق لمصر في نوفمبر القول إنها ستتحرك للسيطرة على أسعار عشر سلع أساسية، وتكلف هيئة السلع التموينية باستيراد تشكيلة أوسع من المنتجات، لاحتواء التضخم وسط ارتفاع أسعار الأغذية.
 

وبلغ عجز الميزان التجاري لمصر نحو عشرة مليارات دولار في الربع الأول من السنة المالية 2015-2016.
 

وقال عامر في تصريحات سابقة إن الضوابط الجديدة يمكنها توفير حوالي 20 مليار دولار في 2015، ما يُساهم في تخفيف أزمة العملة الأجنبية.
 

ومن القيود الجديدة مطالبة المركزي البنوك بالحصول على تأمين نقدي بنسبة 100% بدلاً من 50% على الاستيراد لحساب الشركات التجارية، أو الجهات الحكومية، وأن تُرسل مستندات الاستيراد بين البنوك، دون تدخل من العميل.
 

مُنافسة

ويشكو المنتجون المحليون في مصر من عجزهم على منافسة أسعار السلع المستوردة، بسبب التهرب الجمركي، والتلاعب في فواتير الاستيراد.
 

وأصدر وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، بداية يناير قراراً بإنشاء سجل للمصانع المؤهلة لتصدير بعض المنتجات إلى مصر ومنع الإفراج عن المنتجات الواردة، إلا إذا كانت من إنتاج المصانع المدرجة في السجل، مع احتفاظ الوزير بحق "الإعفاء من أي من شروط التسجيل، أو كلها في الحالات التي يقرّرها".
 

وقال مصدر مصرفي في مصر الثلاثاء، إن التحويلات الدولارية عبر ويسترن يونيون مصر إلى الصين خُفضت من 7 إلى 3 آلاف دولار يومياً، للحد من الاستيراد العشوائي.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان