رئيس التحرير: عادل صبري 07:58 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

النفط يرتفع للمرة الأولى خلال 8 أيام

النفط يرتفع للمرة الأولى خلال 8 أيام

اقتصاد

حقول النفط الأمريكية - أرشيفية

النفط يرتفع للمرة الأولى خلال 8 أيام

وكالات 14 يناير 2016 01:21

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام أمس للمرة الأولى في ثمانية أيام، إذ ابتعد الخام الأمريكي الخفيف عن مستوى 30 دولاراً للبرميل الذي نزل دونه في الجلسة السابقة بعد تراجع غير متوقع للمخزونات الأميركية الأسبوع الماضي.

 

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 37 سنتاً إلى 30.81 دولاراً للبرميل خلال التعاملات.
 

 

ويوم الثلاثاء نزل الخام الأميركي 97 سنتاً ليغلق عند 30.44 دولاراً بعد أن لامس 29.93 دولاراً وهو مستوى منخفض لم يشهده منذ ديسمبر 2003.
 

وزاد خام القياس العالمي برنت 28 سنتاً إلى 31.14 دولاراً للبرميل، وكان العقد قد نزل 69 سنتاً ليبلغ عند التسوية 30.86 دولاراً بعد أن تراجع إلى 30.34 دولاراً للبرميل أول من أمس.
 

المبادلات الإلكترونية
 

وسجلت أسعار النفط ارتفاعاً في المبادلات الإلكترونية في آسيا الأربعاء، وذلك بعد تراجعها الى اقل من 30 دولاراً للمرة الأولى منذ 12 عاماً، لكن آفاق السوق ما زالت قاتمة.
 

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم فبراير 26 سنتاً ليصل الى 30,70 دولاراً. أما سعر خام برنت المرجعي الأوروبي تسليم فبراير أيضاً فقد ارتفع 10 سنتات ليصل الى 30,96 دولاراً. وكان سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تراجع أول من أمس الى 29,93 دولاراً وهو مستوى لم يسجل منذ ديسمبر 2003.
 

العرض والطلب
 

وقال دانيال انج المحلل في مجموعة فيليبس فيتشرز في سنغافورة إن «الاتجاه ما زال الى الانخفاض في العرض والطلب على حد سواء، والأسعار تتراجع».

وأضاف أن «الإنتاج الأمريكي يبقى قوياً على الرغم من كلفة انتاج النفط الصخري».
 

ورأى برنارد أو المحلل في مجموعة آي جي ماركيتس في سنغافورة أنه من الممكن جدا ان تنخفض الأسعار الى ما دون الثلاثين دولاراً للبرميل، مشيراً الى أن الطلب يتجه الى التراجع على الأمد الطويل وليس هناك أي مؤشر على خفض العرض.
 

وانخفضت أسعار النفط اكثر من 30 % في 2015 ونحو 20 % إضافية منذ بداية تحت تأثير عرض مفرط تزامن مع تراجع في الطلب وقلق بسبب ضعف الاقتصاد الصيني أول بلد مستهلك للذهب الأسود في العالم.
 

كما يتوقع المستثمرون وصول النفط الايراني الى الأسواق بعد رفع العقوبات عن طهران بموجب الاتفاق النووي الذي أبرم العام الماضي، وهذا يعني إضافة مليون برميل يومياً في سوق متخمة أصلاً بسبب قرار منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) في نهاية 2015 الامتناع عن تحديد أهداف للإنتاج بالأرقام.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان