رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

" القلعة" تتقدم بعرض وحيد لإنشاء محطة لتحويل الغاز المسال

هيئة البترول تدرس الموافقة عليه أو إعادة طرح المناقصة

" القلعة" تتقدم بعرض وحيد لإنشاء محطة لتحويل الغاز المسال

الأناضول 31 أغسطس 2013 13:14

تلقت مصر عرضا وحيدا من شركة القلعة للاستثمارات المالية وشريكتها "أكسيلريت" الأمريكية، في مناقصة إنشاء محطة لتحويل الغاز المسال المستورد إلى صورته الغازية الطبيعية.

 

وقال مسئول في الهيئة العامة للبترول ، اليوم السبت، "تلقينا عرضين فقط، أحدهما من شركة "جولار" الهندية، وتم رفضه لأن الشركة لم تقدم خطاب الضمان المطلوب، والثاني من شركة "القلعة" مستوفي شروط التقديم".


وطرحت مصر تلك المناقصة في مايو الماضي، بهدف إنشاء محطة لتحويل الغاز المسال الذي تستورده، وتم إغلاق باب التقديم للمناقصة منذ مطلع أغسطس الجاري، لكن عدم تقدم شركات للمناقصة، بخلاف القلعة، أربك حسابات الحكومة وربما يدفعها لإعادة طرحها مرة أخرى.


وقال المسئول، الذي طلب عدم ذكر هويته نظرا لأنه غير مخول بالتحدث لوسائل الإعلام، إن نتيجة المناقصة تمت إحالتها للجنة مخصصة ، من المقرر أن تبت في أمرها في وقت قريب، إما بالموافقة على العرض المقدم من "القلعة" أو رفضه وإعادة طرح المناقصة مجددا.
 وينص قانون المزايدات والمناقصات المصري رقم 89 لسنة 1998 على منح الجهات الحكومية والعامة حق الاستمرار في إجراءات المناقصة أو الغائها وإعادة طرحها من جديد في حال تلقيها عرض واحد أو عروض غير مناسبة طبقا لما تراه من مصلحتها.

ومن المقرر ان تتساهم هذه المحطة في توفير نحو 1.5 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا للسوق المحلي، حيث يأتي الغاز المستورد في صورة سائلة وهو ما يتطلب إنشاء محطة لتحويله إلى صورة غازية.

ومن المتوقع أن يستغرق إنشاء المحطة نحو 6 أشهر من تاريخ اعلان النتيجة

وتنتج مصر نحو 5.8 مليار قدم مكعب من الغاز يوميا يتوجه 80% منها للاستهلاك المحلى والباقي للتصدير للأردن أو عبر وحدة الإسالة في محطة ادكو للغاز المسال، فيما تستهلك الدولة نحو 6.5 مليار قدم مكعب يوميا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان