رئيس التحرير: عادل صبري 04:40 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

«اتحاد المستثمرين»: تمويل البنوك على هوى الموظفين

«اتحاد المستثمرين»: تمويل البنوك على هوى الموظفين

اقتصاد

اجتماع مجلس تنمية الصعيد بالاتحاد المصري لجمعيات ومؤسسات المستثمرين

لافتا لتقديم 7 مذكرات لمجلس الوزراء..

«اتحاد المستثمرين»: تمويل البنوك على هوى الموظفين

أحمد بشارة 13 يناير 2016 14:59

هاجم أحمد نوح، رئيس لجنة البنوك بالاتحاد المصري لجمعيات ومؤسسات المستثمرين، البنوك العاملة في السوق المحلي، مؤكدًا أن موظفيها يعملون على هواهم الشخصي.


جاء هذا خلال الاجتماع الذي عقده مجلس تنمية الصعيد باتحاد المستثمرين، برئاسة علي حمزة، اليوم الأربعاء، لمناقشة كافة المشكلات والمعوقات التي تواجه المستثمر وتقف عائق أمام تنمية الصناعة في الصعيد.

وقال «نوح» إن البنوك تعمل بنظام «سوبر ماركت»، لرغبتها العمل في الإقراض الصغير، لكن ترفض العمل في اقراض المشروعات الكبرى، وإذا تم تقديم طلب للاقتراض في المشروعات الكبرى، يطلبون من المستثمر ميزانية 3 سنوات، ما يعد عائقًا أمامهم.

وأضاف رئيس لجنة البنوك، أن الاتحاد طالب البنوك بتعويم المستثمرين، ووافق طارق عامر، محافظ البنك المركزي، على وقف الاجراءات الجنائية على المستثمر، التي من شأنها حبسه، خاصة أن 70% من خسارتهم جائت بسبب ثورة يناير وليس بسبب فشلهم.

ولفت إلى أن البنوك بعد موافقة «عامر»، بدأت تسلك اتجاه المماطلة، بحيث تعطي المستثمر  9 مليون جنيه من أصل 10 مليون جنيه، رغم أن هذا المليون من شأنه أن يزود الإنتاج.

وأشار إلى أنه يجب على الدولة بتوجيه البنوك من أجل تعويم المستثمر، أي إخراجه من خانة المُدانين، من خلال إعطاءه ما يريد لعدم تعثر مشاريعه؛ لأن البنك المركزي لا يوجه البنوك ولا يستطيع السيطرة عليهم.

من جانبه، أوضح يحيى خشبة، مستشار وزير السياحة، أن اجراءات التراخيص الخاصة بالسياحة لم تعد صعبة بعد الأن، خاصة بعد توجيه الوزير بضرورة تسهيل الإجراءات على المستثمرين.

وأضاف «خشبة» أنه اجتمع مع رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعي، منذ يومين، وأبدى رغبته في مساعدة أي مستثمر سيتقدم بطلبات لتمويله أو دعمه من أجل إقالته من عثرته.

وطالب المهندس علي ربيع، رئيس نقابة المصريين العاملين بالخارج، أن المشكلة ليست في المستثمر المصري؛ لأنه تعايش وتعود نوعًا ما مع الوضع البيروقراطي، بل في المستثر القادم من الخارج، الذي يأتي ومعه كافة الامكانات.

وطالب «ربيع» بإنشاء مركز لدعم المستثمرين القادمين من الخارج؛ لأن معه العملة الأجنبية، والخبرة، والتكنولوجيا الجديدة، والفكر الجديد.

وأكد محمود الشندويلي، مقرر مجلس تنمية الصعيد بالاتحاد، أنه تقدم بـ7 مذكرات لمجلس الوزراء، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، الذي وعده بتدشين لجنة؛ لمناقشة هذه المشاكل وحلها.

ودعا «الشندويلي» جيع المستثمرين إلى التكاتف من أجل تحقيق نهوض قوي للصعيد؛ لأنه أمل مصر ، لكن يحتاجون إلى الصبر.

وتابع مقرر المجلس بالاتحاد، أن ما يقف أمام التنمية في الصعيد ما هو إلا أحداث سياسية تجعل الجميع يعرضون عن الاهتمام بها، لما ليها من أر عظيم وأهمية.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان