رئيس التحرير: عادل صبري 08:37 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"المستثمرين الصناعيين" تطرح مبادرة على دول الخليج لدعم الاقتصاد المصري

تشمل ودائع بـ 40 مليار دولار..

"المستثمرين الصناعيين" تطرح مبادرة على دول الخليج لدعم الاقتصاد المصري

يوسف ابراهيم 31 أغسطس 2013 12:41

في صورة أقرب لمشروع مارشال خليجي لدعم الاقتصاد المصري، تطرح نقابة "المستثمرين الصناعيين" مبادرة جديدة على دول الخليج العربى، خصوصا السعودية والإمارات والكويت، بهدف إنقاذ الاقتصاد المصرى، مقابل تقديم مزايا كبيرة للاستثمارات العربية الخاصة بهذه الدول فى مصر.

 

وقال محمد جنيدى - رئيس نقابة المستثمرين الصناعيين - لـ" مصر العربية" إن وفدا اقتصاديا من رجال الأعمال، يضم ممثلين من النقابة العامة للمستثمريين سوف يقوم بجولة فى دول الخليج العربى، التى قدمت مساعدات مالية لمصر وهى السعودية والكويت والإمارات الاسبوع المقبل، لعرض هذه المبادرة على المسؤولين فى هذه الدول.


وأوضح جنيدى أنه سيتم خلال الجولة عرض مشروع اقتصادى يهدف الى تحقيق التكامل الاقتصادى للمنطقة من منطلق أن أمن مصر الاقتصادى ينعكس على أمن المنطقة العربية باكملها.


وأشار إلى أن المشروع الذى سيتم عرضه على دول الخليج يتضمن شقين:  الأول تكوين وديعة دولارية بالبنك المركزى بمبلغ 20 مليار دولار بدون فوائد لمدة 10 سنوات، حتى تساهم بصورة حقيقية فى دعم الاقتصاد المصرى، والشق الثانى إيداع 20 مليار دولار أخرى بالمركزى تشمل 10 مليارات منحة لا ترد، والباقى لتمويل شراء المشروعات المتعثرة فى مصر، التى يصل عددها الى حوالى 500 مصنع، وذلك فى مقابل منح مزايا لجذب تلك الأموال العربية للمشروعات المتعثرة مثل الإعفاء من الضرائب وحق الاقامة وغيرها من المزايا.
ولفت جنيدى إلى أن مؤامرة اعادة تشكيل منطقة الشرق الاوسط تشمل كذلك الجانب الاقتصادى لمصر ودول المنطقة، مما يتطلب المساهمة فى اعادة البناء الاقتصادى لمصر، خاصة تطوير البنية الأساسية والعشوائيات وغيرها من المشروعات  لحماية المنطقة بأكملها.
 من جانبه قال الدكتور وائل الخولى الأمين العام لنقابة المستثمرين الصناعيين إنه ستم قريبا عقد اجتماع مع وزير الصناعة الدكتور منير فخرى عبد النور، لعرض رؤية النقابة فى تحقيق نهضة صناعية خلال الفترة القادمة تعتمد على اعادة تشغيل المصانع المتعثرة .
وأشار إلى انه جرى عقد لقاءات مع كل من سفير إيطاليا فى مصر وسفير الاتحاد الأوروبى، لتوضيح الوضع الراهن فى الشارع المصرى، وثورة الشعب ضد مرسي، مشيرا الى أن السفيرين أبديا تفهمها للموقف مع تأكيدهما انه لم توقع أى عقوبات اقتصادية على الحكومة المصرية، مؤكدين استمرار برامج التعاون المالى دون توقف .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان