رئيس التحرير: عادل صبري 03:43 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البترول: نسعى لجذب استثمارات بـ 35 مليار دولار لتنمية حقول الغاز

البترول: نسعى لجذب استثمارات بـ 35 مليار دولار لتنمية حقول الغاز

اقتصاد

حقل غاز فى البحر المتوسط

البترول: نسعى لجذب استثمارات بـ 35 مليار دولار لتنمية حقول الغاز

وكالات 12 يناير 2016 13:34

قال وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، اليوم الثلاثاء، إن مصر تعكف حالياً بالتعاون مع شركات البترول العالمية، على الإسراع بمشروعات تنمية وإنتاج الغاز الطبيعي من 5 حقول في البحر المتوسط، بإجمالي استثمارات تصل قيمتها 35 مليار دولار أمريكي، بإنتاجية تقدر بنحو 6 مليارات قدم مكعب غاز يومياً.


وأضاف الملا في بيان صحفي أصدره اليوم، أن هذه الحقول تشمل حقل "ظهر" التابع لشركة ايني الإيطالية، وشمال الإسكندرية وأتول التابعين لشركة بي بي البريطانية، وحقل وسلامات، والمرحلة 9 (ب) غرب الدلتا العميق، التابعة لشركة بي جي البريطانية.


وتابع، "إن تنمية وتشغيل هذه الحقول سيتم على مدار السنوات الخمس المقبلة، بما يسهم في تعويض التناقص الطبيعي في إنتاج الحقول القديمة، وزيادة إجمالي إنتاج مصر من الغاز، للمساهمة في سد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك".


وأوضح الملا أنه تم بدء العمل في مشروع حقل "ظُهر" العملاق بالبحر المتوسط، بالتعاون مع شركة ايني الإيطالية قبل نهاية العام الماضي، ويعد حقل ظهر من أكبر اكتشافات الغاز على مستوى العالم، باحتياطي يبلغ حجمه 30 تريليون قدماً مكعب.


وأكد الوزير، أن الحكومة تتبنى تنفيذ حزمة من الخطط والإجراءات الإصلاحية، الهادفة إلى إصلاح منظومة دعم الطاقة خلال فترة تتراوح بين 5-6 سنوات، لافتاً أن دعم المنتجات البترولية والغاز الطبيعي شهد انخفاضاً، نتيجة تطبيق المرحلة الأولى من خطة الإصلاح عام 2014، إلى جانب تأثير انخفاض أسعار البترول العالمية.


ولفت أن خطة الحكومة، تأتي بالتوازي مع تنفيذ "خطة متكاملة للوصول إلى مزيج آمن للطاقة وأكثر توازناً خلال 10 سنوات، إلى جانب خطة كفاءة استخدام الطاقة خلال فترة تزيد عن 5 سنوات، لزيادة كفاءة الاستخدام بنسبة 12-15% سنوياً، بما يسهم في توفير ما يتراوح بين 6- 8  مليارات دولار سنوياً".


وألمح الملا، إلى إمكانية تنفيذ الحكومة المصرية إلى انخفاض قيمة دعم المنتجات البترولية خلال العام المالي الحالي 2015/2016، من 61.7 مليار جنيه (7.87 مليار دولار)، المعتمد في الموازنة، إلى 55 مليار جنيه (7 مليارات دولار)، بسبب تراجع أسعار النفط الخام.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان