رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عاملون بصناعة الدواجن: إيران وحزب الله وراء حظر منتجاتنا بالعراق

عاملون بصناعة الدواجن: إيران وحزب الله وراء حظر منتجاتنا بالعراق

اقتصاد

العراق تمنع استيراد الدواجن من مصر

بعد تنديد مصر بحصار مضايا..

عاملون بصناعة الدواجن: إيران وحزب الله وراء حظر منتجاتنا بالعراق

محمد موافي 11 يناير 2016 12:35

أرجع عاملون بصناعة الدواجن  إعلان الحكومة العراقية حظر استيراد منتجات الطيور الحية والمجمدة من 24 دولة من بينها مصر ، إلى ممارسة إيران ضغط علي العراق لحظر الاستيراد بسبب تنديد مصر بحصار حزب الله و نظام بشار الأسد لمدينة مضايا.


وقال عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية: إن الحظر وراءه في الأساس حجة انتشار فيرس أنفلونزا الطيور داخل المزارع المصرية، وإن الفيروس منتشر في كافة الدولة المنتجة للدواجن ولم يتم حظرها، متسائلا: ”ما السبب الحقيقي وراء الحظر؟".


وأضاف لـ "مصر العربية" أن الحظر سيحدث وفرة ملحوظة في سوق تجار الدواجن مما يؤدى إلي تراجع الأسعار وهو ما يمثل خسارة للتاجر في الفترة الحالية خاصة مع زيادة أسعار كافة مدخلات الإنتاج مثل الأعلاف وغيرها.


وأوضح أن السوق يعاني من نقص حاد في توفير الأمصال البديلة التى تعالج الفيروسات والهيئة البيطرية تقف مكتوفة الأيدى أمام انتشار الفيرس خاصة وأن فصل الشتاء يكثر به انتشار الأمراض المعدية.


وأكد عبد العزيز إمام عضو اتحاد المربين، أن موقف مصر من سوريا وتنديدها بالحصار على مضايا واتهامها بأن إيران وحزب الله هم المتسببون في الحصار وراء وقف الاستيراد، مشيرا إلي أن موقف مصر عرض التجار لخسائر كبيرة خاصة وأن مصر منذ عدة أيام ساندت الموقف السعودى ضد إيران أيضا.


وأوضح لـ "مصر العربية" أن القرار سياسي أكثر منه اقتصادي وكل الدولة تتحرك ضد مصر وهذا ما حدث بالفعل في قضية تصدير الدواجن إلي العراق، مشيرا إلي أن الأيادى الإيرانية مازالت تسيطر وبقوة على القرارات العراقية.


وأشار إلى أن القرار يؤدى إلى خسائر لكافة المصدرين ولكنه ليس بمستوى كبير ، خاصة وأن كميات الدواجن التى كانت تصدر إلي العراق لم تتعدَّ الـ 12% من قيمة الصادرات الموزعة علي كافة الدولة.


ومن جانبه، أوضح طارق بدوى صاحب إحدى مزارع الدواجن، أن أسعار الأعلاف ارتفعت بنحو 200 جنيه لتسجل 3750 جنيهًا للطن وهو ما يعد أمرًا في غاية الصعوبة بالنسبة للمربين خاصة وأنّ حالات النفوق في تزايد مستمر بسبب حالة البرد التى ضربت البلاد مؤخرًا.

 

وأكد أن 40% من المربين قاموا بالخروج من المنظومة في الفترة الحالية نتيجة لارتفاع التكاليف، مشيرًا إلى أن الإنتاج المحلي الموجود في السوق يقترب من 1.4 مليون طائر يوميًا وهو ما يعدّ في الفترة الحالية غير كافٍ لتلبية احتياجات المواطنين.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان