رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بريطانيا تعرض الدعم الفني لجمارك مصر.. وأمريكا تفوز بالعقد

بريطانيا تعرض الدعم الفني لجمارك مصر.. وأمريكا تفوز بالعقد

اقتصاد

د. مجدي عبد العزيز رئيس مصلحة الجمارك المصرية

بعد الاستعانة بشركة بريطانية لدعم تأمين المطارات المصرية فنيا..

بريطانيا تعرض الدعم الفني لجمارك مصر.. وأمريكا تفوز بالعقد

احمد بشاره 11 يناير 2016 11:52

وافقت الجمارك الأمريكية علي تقديم دعم فني للجانب المصري، لتطوير العمل بالمنافذ الحدودية لتسهيل حركة التجارة الدولية لمصر مع دول الجوار، إلي جانب التعاون في تطوير خدمات الفاعل الاقتصادي المعتمد التي تقدم لكبارالعملاء الملتزمين بالجمارك.


وأعد د. مجدي عبد العزيز وكيل أول وزارة المالية رئيس مصلحة الجمارك، تقريرا أعده فى هذا الشأن، واستعرضه هاني قدري دميان وزير المالية مؤخرا. 

من جانبه، قال د. أحمد حسنين مدير عام المكتب الفني لرئيس مصلحة الجمارك، إن الاتفاق تم خلال لقائه مع نائب رئيس مصلحة الجمارك الأمريكية علي هامش اجتماعات لجنة السياسات بمنظمة الجمارك العالمية، والتي عقدت مؤخرا بجمهورية الدومنيكان.

أضاف حسنين، في بيان لوزارة المالية صدر اليوم الإثنين، أنه طلب نسخة من اتفاقية وقعتها الولايات المتحدة مع الدومينيكان بشأن اعتراف متبادل في مجال الفاعل الاقتصادي المعتمد للاستفادة منها لتطوير هذه الخدمات.

كما التقى حسنين، خلال الاجتماعات، مع رئيس مصلحة الجمارك البريطانية، والذي أكد استعداد بلاده تقديم مساعدات فنية لمصر في الملفات التي تختارها مصلحة الجمارك المصرية وترى أنها ضرورية لتطوير العمل الجمركي.

وحول القضايا التي ناقشتها لجنة السياسات بمنظمة الجمارك العالمية أشار حسنين إلى أنها تناولت المخاطر التي تواجهها سلطات الجمارك فيما يتعلق بحركة التجارة الحدودية وتجارة الترانزيت، إلي جانب ملف اتفاقية تيسير التجارة العالمية، والتي تتضمن تيسيرات غير مسبوقة لحركة التجارة العالمية.

وقال إن الاجتماعات تطرقت أيضا لملف إسهام الجمارك في الأمن، باعتباره من أهم أولويات الدول الأعضاء بمنظمة الجمارك العالمية، وبخاصة مع تزايد الهجمات الإرهابية، حيث دعا أعضاء منظمة لجنة الجمارك العالمية لجنة السياسات لتقديم منهج إرشادي لتعامل سلطات الجمارك مع تلك المخاطر الأمنية.

وأشار مدير المكتب الفني لرئيس مصلحة الجمارك إلي أن اللجنة أوصت بضرورة التنسيق مع جميع الجهات المعنية بالأمن خاصة بالمنافذ الحدودية، مع التأكيد علي تحليل مخاطر ركاب الترانزيت، وبصفة خاصة الترانزيت الداخلي، حيث أثبتت التجارب الدولية إنهم مصدر للمخاطر. كما دعت اللجنة للاهتمام بإجراءات تامين مداخل ومخارج العاملين بالموانئ، وكذلك المستودعات التي يتم حفظ البضائع بها حتي يتقدم صاحب الشأن بطلب الإفراج عنها.

وقال حسنين إن الوفد المصري أكد خلال الاجتماعات اهتمام مصر بتطبيق مبادرة منظمة الجمارك العالمية خاصة بالمعلومات المسبقة الخاصة بالركاب API وسجل اسم الراكب  PNR، إلي جانب أهمية تحليل المواد الكيماوية ذات الاستخدام المزدوج، وهو ما يتطلب تزويد جميع الموانئ بأجهزة حديثة للكشف بالأشعة.

وأوضح أن الاجتماعات ناقشت أيضا ملف التجارة الإلكترونية، وما يتعلق بالحدود الدنيا "القيم الزهيدة"، حيث أوضح عدد من المشاركين بالاجتماعات التحديات التي تفرضها على الإدارة الجمركية تزايد حالات تداول السلع منخفضة القيمة التي يتم تبادلها عبر الحدود من خلال التجارة الالكترونية وذلك ليس فقط فيما يخص تحصيل الإيرادات الجمركية والضرائب الاخرى ولكن أيضا فيما يتعلق بحماية المجتمع من المخاطر الأمنية.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان