رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مذكرة تفاهم بين «الصناعة والمؤسسة الإسلامية» لتشجيع المصدرين

مذكرة تفاهم بين «الصناعة والمؤسسة الإسلامية» لتشجيع المصدرين

اقتصاد

طارق قابيل وزير الصناعة والتجارة - أرشيفية

مذكرة تفاهم بين «الصناعة والمؤسسة الإسلامية» لتشجيع المصدرين

أحمد بشارة 10 يناير 2016 15:06



وقعت وزارة التجارة والصناعة، والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، مذكرة تفاهم لتنفيذ برنامج خاص، لتشجيع صغار ومتوسطي المصدرين المصريين على التصدير، من خلال تقديم الحماية التأمينية لهم ضد مخاطر الصادرات بأقل تكلفة، وفقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية، فضلًا عن مساعدتهم في الحصول على التمويل اللازم من المصارف المحلية والعالمية.


ووقع الاتفاق كلًا من المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، وأسامة القيسي، رئيس مجلس إدارة، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات.

وقال «قابيل» إن هذا الاتفاق لتوفير الآليات اللازمة لتشجيع المصدرين على فتح أسواق جديدة وغير تقليدية، خاصة تلك الأسواق التي توجد صعوبات في الدخول إليها، ومنها السوق الإفريقى.

وأضاف أن هذا الاتفاق أيضًا يعزز مفهوم التأمين وضمان الصادرات وأهميته في العملية التصديرية لدى القائمين عليها، لافتًا إلى أن التعاون بين الوزارة والمؤسسة من شأنه تعظيم الاستفادة من أنشطتهما في إطار منظمة التعاون الإسلامي.

وأوضح أن مصر تعد أحد الدول المساهمة في المؤسسة الإسلامية، وتحتل المرتبة الـ6 بين الدول المساهمة بنسبة 2.34%، لافتًا إلى أنه بموجب هذا الاتفاق سيتم تشكيل مجموعة عمل من الجانبين.

وأشار إلى أن قطاع التجارة الخارجية يمثل الوزارة في اللجنة، باعتباره المنوط بتنفيذ هذا الاتفاق، على أن تتولى التنسيق والتعاون لتوفير آلية لتبادل المعلومات المتعلقة بقطاع الصادرات بمختلف أنواعها صناعية وزراعية وخدمية، توفير الإحصاءات والبيانات والدراسات والبحوث، إلى جانب تنظيم زيارات للمصدرين وورش عمل، لزيادة وعي المصدرين المصريين بأهمية ائتمان وضمان الصادرات.

وأكد «القيسي» أن هذا الاتفاق يأتي في إطار خطة البنك لتوسيع نطاق المعاملات التجارية بين الدول الأعضاء، وتسهيل تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إليها.

ولفت إلى أن مصر باعتبارها إحدى الدول الأعضاء بالمؤسسة منذ عام 1992، قد استفادت من خدمات المؤسسة خلال العام الماضي، وقُدمت تغطية تأمينية بقيمة 560 مليون دولار، لدعم منظومة التجارة الخارجية والاستثمارات الأجنبية بها.

وتابع أن نصيب الصادرات منها كان 81 مليون دولار، والواردات نحو 335 مليون دولار، والاستثمارات الأجنبية بمبلغ 144 مليون دولار، ليصل إجمالي ما استفادت به مصر من خلال المؤسسة نحو 4 مليارات دولار خلال الـ20 عامًا الماضية.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان