رئيس التحرير: عادل صبري 04:42 مساءً | الأربعاء 25 أبريل 2018 م | 09 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شركات السياحة في إستونيا تُبقي مصر في جداول رحلاتها

شركات السياحة في إستونيا تُبقي مصر في جداول رحلاتها

إعداد - هدى ممدوح 29 أغسطس 2013 12:57

ذكرت صحيفة "بوستيميز" الإستونية أن شركات السياحة في البلاد لم تلغ مصر من جداول رحلاتها لموسم الشتاء، بينما قامت شركات السياحة والسفر الروسية والفنلندية بإيقاف رحلاتها بالكامل إلى مصر.

وقررت وكالة السفر إسترافل "Estravel" أن تنصح عملاءها باختبار مقاصد سياحية أخرى بديلة عن مصر، وألغت حملاتها الإعلانية بشأنها.

ولا تنظم "إسترافل" نفسها رحلات إلى مصر، وإنما تقوم بإعادة بيع منتجات السفر إلى وكالات أخرى.

من جهتها، قالت جانيكا ريتسون، مدير قسم التسويق والاتصالات في "إسترافل" إن وكالات السفر الإستونية لم تعلن عن إلغاء رحلاتها إلى مصر في موسم الشتاء، ولكنها تلقت في منتصف الأسبوع الحالي بيانًا من منظمي الرحلات في فنلندا وهما " Aurinkomatkat" و"Finnmatkat"، اللذان ألغيا رحلاتهما إلى مصر لهذا العام.

وكانت شركة "Aurinkomatkat" الفنلندية قد أعلنت عن إلغائها كافة الرحلات المصرية خلال الفترة الممتدة بين أكتوبر وإبريل، مشيرةً إلى حالة الطوارئ التي تم فرضها في البلاد، وأن الشركة تراقب تطورات الوضع في مصر وتقوم بوضع خطط رحلات العام المقبل وفقًا لها.

فيما أوضحت مارينا موكس، الرئيس التنفيذي لشركة الرحلات الإستونية جودفينشر "Goadventure"، أن شركتها لم تلغ رحلاتها إلى مصر حتى الآن، وعزت ذلك إلى استقرار الأوضاع إلى مصر، مضيفةً أن شركتها لازالت تتابع التطورات عن كثب.

أما أندريه أوستال، رئيس شركة نوفاتورز "Novatours" الإستونية، فأشار إلى أن القطاع السياحي المصري لطالما كان بين أكثر القطاعات الأفضل أداءً على مدار الأعوام الماضية، خاصةً أن السياحة هي المحرك الرئيس للاقتصاد المصري، وعدم رغبة المصريين في الإضرار بالقطاع في الوقت الذي تتعافى بلادهم من آثار الثورة منذ مايقرب من عامين.

ونوّه "أوستال" باحتمالية أن يتم إرجاء الرحلات إلى مصر عن الوقت المخطط لها في السابق، وليس إلغاؤها بالكامل.

كما لفت رئيس "نوفاتورز" إلى أن شركته أصبحت محنكة وخبيرة في التعامل مع المواقف المعقدة، وأنها كانت الأولى في إلغاء رحلاتها إلى مصر إبّان ثورة 25 يناير، لا سيّما أنها تضع معيار الأمان لعملائها في صدارة أولوياتها.

يذكر أن وزارة الخارجية الإستونية نصحت مواطنيها بتجنب السفر إلى مصر بسبب الاضطرابات التي تشهدها البلاد، وأوضحت على موقعها الإلكتروني أن قوات الأمن المصرية قد تقوم بفحص وثائق الأجانب والتحري عنهم حال تواجدوا في الشوارع، كما أعربت عن حذرها من تواجد رعاياها في المنتجعات السياحية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان