رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 مساءً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

البورصات العربية تهوي مع دق "طبول الحرب" على سوريا

البورصات العربية تهوي مع دق "طبول الحرب" على سوريا

الأناضول 27 أغسطس 2013 16:42

هوت مؤشرات أسواق الأسهم العربية، لدى إغلاق تعاملات اليوم الثلاثاء، متأثرة بعمليات بيع جماعية من جانب المستثمرين، خوفا من تأثر الأسواق بتحركات دولية تقودها الولايات المتحدة الأمريكية لتوجيه ضربة عسكرية إلى النظام السوري.

 

ومنيت سوق دبي المالي بأكبر الخسائر، بعد أن هوى مؤشرها بنسبة 7.01%، مسجلا 2549.6 نقطة، وهى أكبر خسارة يومية منذ أزمة دبي المالية في ديسمبر/ كانون الأول 2009.

 

كما هبط مؤشر بورصة أبوظبي بنسبة 2.83%، ليغلق عند مستوى 3822 نقطة.

 

وقال مروان شراب مدير إدارة التداول والصناديق في شركة " فيجن إنفست - الإمارات"، إن أغلب الأسهم في سوق دبى سجلت الحد الأقصى للهبوط البالغة 10%.

 

وأضاف شراب أن التحركات التي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية وقوى دولية، منها دول خليجية ، إزاء سوريا، انعكس سلبا على جميع أسواق المال في المنطقة ".

 

وبدأ في العاصمة الأردنية عمان مساء يوم الأحد الماضي، اجتماعا مغلقا لقادة جيوش 10 دول عربية وغربية، لبحث سيناريو توجيه ضربة عسكرية لأهداف استراتيجية للنظام السوري، بحسب مصدر عسكري أردني .

 

وأضاف شراب أن التحول في الموقف الروسي الذي كان داعما للنظام السوري، وتخليه فجأة عن معارضة أية عمليات عسكرية زاد من ارتباك المستثمرين.

 

وقال :" شرائح من المستثمرين فضلوا الخروج بمكاسبهم المحققة، خوفا من تآكلها حال حدوث اضطرابات في المنطقة ".

 

ووفقا لمدير إدارة التداول والصناديق في شركة "فيجن إنفست ـ الإمارات"، فإن سوق دبي حقق ربحا منذ بداية العام يقترب من 70%، وخلال شهر أغسطس/ آب الجاري فقط 15%، ما جعل المستثمرين يخشون على مكاسبهم السوقية ويهرولون للبيع المكثف.

 

وقال :" البيع جاء من مختلف المستثمرين سواء محليين أو أجانب بسبب توقعات بمزيد من الهبوط في الجلسات المقبلة ".

 

وأضاف :" نتوقع مواصلة السوق الهبوط خلال الجلسات المقبلة، لكن بوتيرة أقل مما كانت عليه اليوم".

 

وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن طائرات وحاملات عسكرية بدأت تصل إلى قاعدة اكروتيرى الجوية البريطانية في قبرص، الواقعة على بعد 100 ميل من الساحل السوري.

 

وقال معتصم الشهيدي، محلل أسواق المال :" الهبوط طال أغلب أسواق المنطقة العربية .. المستثمرون يخشون على أموالهم ويفضلون البيع في جميع الأسواق، لاسيما أن طبول الحرب على النظام السوري بدأت تدق".

 

وأضاف الشهيدي أن مشاركة السعودية في اجتماع قادة جيوش الدول العشر في الأردن، خلق مزيدا من القلق بين أوساط المستثمرين بسوق الأسهم السعودية، ما أدى إلى زيادة خسائرها.

 

وحذر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس عراقجي، في تصريحات له اليوم، من أن الصراع الذي سينجم عن تدخل عسكري في سوريا سيحيق بالمنطقة كلها.

 

وضم الاجتماع الذي بدأ في الأردن قادة جيوش كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وكندا وإيطاليا وتركيا والسعودية وقطر، إضافة إلى الأردن.

 

وتراجعت سوق الأسهم السعودية بنسبة 4.1%، ما يعادل 331.94 نقطة، مسجلة 7722.7 نقطة.

 

كما هبط المؤشر السعري لبورصة الكويت بنسبة 2.92%، ليغلق عند  7766.35 نقطة.

 

وقال شوقي محمد، محلل مالي بسوق الأسهم السعودية، إن شرائح كبيرة من المستثمرين أثرت البيع خوفا من تآكل مكاسبهم.

 

وفي مصر، جاءت الخسائر، أقل حدة مقارنة بنظيرتها العربية، وهو ما أرجعه أحمد إبراهيم، محلل أسواق المال، إلى طغيان التأثيرات المحلية السياسية والاقتصادية عليها منذ فترة، وتفوقها على العوامل الخارجية.

 

وخسر مؤشر بورصة مصر الرئيسي "egx30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة بنسبة 2.04%، مسجلا 5337.6 نقطة، فيما فقد رأسمالها السوقي نحو 5.5 مليار جنيه ( 785.7 مليون دولار)، مسجلا 356.8 مليار جنيه.

 

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث تراجعت:

 

ـ دبي: هوى المؤشر بنسبة 7.01%، إلى مستوى 2549.6 نقطة.

 

ـ أبو ظبي: هبط المؤشر 2.83%، مسجلا 3822 نقطة.

 

ـ السعودية: فقد المؤشر 4.12%، ليبلغ 7722.7 نقطة.

 

ـ الكويت: انخفض المؤشر 2.92%، إلى 7766.35 نقطة.

 

ـ مصر: تراجع المؤشر الرئيسي 2.04%، مسجلا 5337.6 نقطة.

 

ـ قطر: فقد المؤشر 1.28%، ليبلغ 9771.4 نقطة.

 

ـ مسقط: انخفض المؤشر 1.05%، إلى 6846.250 نقطة.

 

ـ فلسطين: فقد المؤشر 1.88%، مسجلا 471 نقطة.

 

ـ البحرين: تراجع المؤشر 1.23%، إلى 1186.28 نقطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان