رئيس التحرير: عادل صبري 05:14 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المركزي يستبعد 18 بنكا من عطاءات الدولار وفق معايير لتحفيز الاقتصاد

المركزي يستبعد 18 بنكا من عطاءات الدولار وفق معايير لتحفيز الاقتصاد

اقتصاد

جانب من المؤتمر الصحافي للبنك المركزي

في أول مؤتمر صحافي لطارق عامر..

المركزي يستبعد 18 بنكا من عطاءات الدولار وفق معايير لتحفيز الاقتصاد

احمد بشاره 24 ديسمبر 2015 13:08

كشف طارق عامر محافظ البنك المركزى المصرى عن ضح 8.3 مليار دولار خلال شهرين "خلال الفترة من 26 أكتوبر الماضي، وحتى 12 ديسمبر الجارى"، بالتعاون بين مصرفه والبنوك العاملة بالسوق المحلى، لتلبية احتياجات وسداد مديونيات العملاء وفتح الاعتمادات المستندية، والإفراج عن البضائع المكدسة بالمنافذ الجمركية.


ورفض عامر خلال أول مؤتمر صحفي "اليوم الخميس"، وهو الأول له منذ توليه منصبه، الكشف عن مصدر هذه الدولارات ومدى تأثيرها على أرصدة النقد الأجنبي لدى البنك المركزي، لكنه أكد أنها تهدف إلى تغطية طلبات الاستيراد وسداد المستحقات المعلقة للمستثمرين الأجانب.

وكشف عن استبعاد 18 بنكا من آلية العطاءات الدولارية  الدورية التي ينظمها "المركزي" أسبوعيا  "دون توضيح السبب"، لكنه أشار إلى أن حصيلة هذه العطاءات تأتي من إيرادات قناة السويس، وأن "المركزي" يحث البنوك عن معايير ومقومات لخدمة الاقتصاد و لتجارة الخارجية بشكل كفء.

ونفي محافظ البنك المركزي ما نشرته وكالة رويترز حول صعوبة توفير النقد الأجنبي لاستيراد النفط والمحروقات من الخارج، مؤكدا أن هناك برنامج سنوي لتلبية احتياجات القطاعات الإستراتيجية، ومنها البترول من النقد الأجنبي، مشيرا إلى أن المركزي يضع في اعتباره هذه الأولويات، ولفت إلى ضخ 400 مليون دولار لقطاع البترول اعتمادات مستندية منذ يومين.

وكشف المحافظ عن إجراءات يعكف عليها مصرفه بالتنسيق مع وزارتي التجارة والصناعة والمالية لترشيد وتحسين الاستيراد بهدف دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج حقيقي يجري الانتهاء من صياغته حاليا لمنح حوافز جديدة لهذه المشروعات من جانب البنوك في التمويل.

وقال طارق عامر أنه سيتم الإعلان عن إجراءات رقابية مالية جديدة خلال أيام للنهوض وتشجيع الإنتاج المحلي للصناعات الصغيرة والمتوسطة؛ بهدف استقرار الأسعار ونمو الصناعة والإنتاج المحلي والتشغيل.

وأشار إلى شروط سيتم وضعها لتحفيز المصنع الصغير للاقتراض من البنوك لتشجيع الإنتاج المحلي وتشغيل العمالة الوطنية بدلا من الاعتماد علي البديل الأجنبي وكشف محافظ المركزي عن الاتجاه لإعادة النظر في الإستراتيجية الزراعية لمساعدة الفلاحين من خلال برنامج لإعادة هيكلة بنك التنمية والائتمان الزراعي لدعم الفلاحين، وتمويل تكلفة حصولهم علي مستلزمات الإنتاج لتعظيم الواردات.

وكشف عامر عن قواعد جديدة لتنظيم عمل شركات الصرافة العاملة بالسوق خلال الفترة المقبلة، تتضمن التزامهم بالإجراءات المحددة وفقا للتراخيص الممنوحة لهم من جانب المركزي، وتغليظ العقوبات في حالة المخالفات.

وأشار إلى ارتفاع حصيلة تحويلات المصريين العاملين بالخارجي إلى 19 مليار دولار، مؤكدا أن سياسته تهدف إلى تشغيل السوق الحقيقي، وتحريك الاقتصاد، وتشجيع المصانع، وإيجاد الخامات، وإنهاء تكدس البضائع، وجدولة مديونية شركات البترول.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان