رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"المالية" تدرس حوافز جديدة للمشروعات الصناعية

مباحثات مع المركزى لفتح المصانع المتعثرة..

"المالية" تدرس حوافز جديدة للمشروعات الصناعية

يوسف ابراهيم 26 أغسطس 2013 16:16

تدرس وزارة المالية إصدار مجموعة من الحوافز الضريبية لتنشيط القطاع الصناعى والذى يعانى من تضاؤل معدل النمو الاقتصادى واستمرار توقف عجلة الإنتاج طوال الفترة الماضية بسبب الأحداث السياسية.

وكشف مصدر مسئول بوزارة المالية أن الحوافز تتضمن تأجيل سداد الضرائب وتفعيل المادة الخاصة بتقسيط الضريبة، وهو البرنامج الذى تم إقراره خلال الأزمة المالية العالمية ، وساهم فى إحداث حراك اقتصادى رغم الأزمة، لافتا إلى أن معدل النمو الاقتصادى الذى سيتحقق بناء على ذلك سيكون أكبر من الحصيلة الضريبية التى سيتم ترحيلها أو تقسيطها.

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة أن الحوافز تتضمن كذلك تقسيط المبالغ التأمينية المستحقة ، وإسقاط الفوائد بما يشجع أصحاب الأعمال من عدم التخلص من العمالة لديها لتخفيف الأعباء المالية مما يزيد من أزمة البطالة التى تعانى منها مصر منذ ثورة 25 يناير.

 

وكشف المصدر عن إجراءات يجري بحثها حاليا بين البنك المركزى والبنوك لضخ أموال فى المصانع التى توقفت، وإرجاء أى إجراءات قضائية تخص المصانع المتعثرة ، خاصة مع وجود سيولة لدى البنوك يمكن توظيفها فى إحياء صناعات كبرى عانت خلال الفترة الماضية.

 

وقال إنه بمجرد هدوء الأحداث الحالية وانقضاء فترة الحظر سيتم عقد لقاءات موسعة مع ممثلى القطاع الصناعى للاستماع إلى مطالبهم بشأن إمكانية عودة القطاع لكامل طاقته لدفع الاقتصاد المصرى.

وأوضح أن د. أحمد جلال وزير المالية، أصدر تعليمات بسرعة بحث سداد مستحقات المقاولين لتحريك قطاع المقاولات والذى ترتبط به 90 صناعة وسيطة.

ومن جانبه، أوضح محمد طارق رئيس مامورية ضرائب شركات الاستثمار أن اجتماعا سيعقد غدا لوضع خطة المأمورية لتحصيل 8مليارات جنيه مستهدفة من شركات الاستثمار والشركات المساهمة خلال العام المالى الحالى ، مؤكدا على قدرة مصلحة الضرائب على تحقيق الحصيلة المستهدفة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان