رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"السياحة": "النجمة الخضراء" مبادرة جديدة لترشيد الطاقة واستخدام المتجددة

السياحة: النجمة الخضراء مبادرة جديدة لترشيد الطاقة واستخدام المتجددة

اقتصاد

عماد حسن مستشار وزارة السياحة

بالفيديو..

"السياحة": "النجمة الخضراء" مبادرة جديدة لترشيد الطاقة واستخدام المتجددة

أحمد بشارة 14 ديسمبر 2015 18:28


عرض عماد حسن، مستشار وزارة السياحة، مبادة الوزارة لترشيد الطاقة واستخدام الطاقة المتجددة، وتعمل هذه المبادة على شقين، الأولى ترشيد الطاقة من خلال استبدال كافة إضاءات الفنادق بإضاءات موفرة، مثل الليد والسخانات الشمسية، والثانية تكمن في التعاون بين الوزارة وأصحاب الفنادق، لإنشاء محطات طاقة شمسية، ويتحمل الطرفين التكلفة، مقابل رفع الدعم في المستقبل بالتزامن مع انخفاض سعر الطاقة الشمسية وعدم الاعتماد على السولار.



جاء ذلك خلال الاجتماع الذي نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين، برئاسة حسين صبور، ممثلة في لجنتي السياحة، برئاسة أحمد بلبع، والطاقة برئاسة مجدي المنزلاوي، اليوم الإثنين، لمناقشة آليات عمل صندوق دعم السياحة، ومشروعات ترشيد الطاقة، بالإضافة إلى إنشاء محطات الطاقة الشمسية؛ لتقليل اعتماد المنشآت السياحية على الوسائل التقليدية الأكثر استهلاكا للموارد غير المتجددة.

وأضاف «حسن» أن الدولة تتجه إلى رفع الدعم خلال 5 سنوات، وفي حال تم استخدام الطاقة الشمسية، سيصل سعر السولار إلى 2.25 جنيهات بدلًا من 4 جنيهات بحلول 2017، وستوفر الدولة 81 ألف لتر ديزل، أي نصف مليون جنيه.

وأوضح أن مستثمري السياحة لديهم مشكلتين، الأولى هي قلة الدخل بسبب الأوضاع الأمنية وعزوف السياحة عن القدوم إلى مصر، والثانية هي الارتفاع في سعر الطاقة، وأصبح البديل هي الطاقة الشمسية؛ لأنه مجبر على استخدامها، خاصة أنه لا يقدر على الاقتراض، خوفًا من عدم السداد.

وأشار إلى أن المجلس الأعلى للطاقة وفر للمستثمرين، من خلال هذه المبادرة، خاصية الاقتراض دون فوائد، لمدة 20 أسبوع، بالإضافة إلى توفير لمبات اليد والسخانات الشمسية، لافتًا إلى أنه في حال تغيير الفنادق بـ«الليد» سيكون متوسط الغرفة 3 الآف و300 جنيهًا، وستتحمل الوزارة 2200 جنيهًا، وفي حالة استبدالها بالسخانات الشمسية، سيكون متوسط الغرفة 4 الآف و200 جنيهًا، والوزارة هتتحمل 2200 جنيهًا، وهذا يعني أن كل صاحب فندق سيزيد على الغرفة الواحد 8 جنيهات فقط.

وعن التعريفة، لفت إلى أن الدولة لن تدعم رجال الأعمال بدون مقابل، كما أنها لا تدعم صناعة بل تدعم المواطن، وفي بداية استخدام الطاقة الشمسية سيحصل المستثمرون على أرباح بسيطة وبعد تخفيف المصاريف عليه سيجني الكثير، وسيترك السولار للمواطن العادي الذي في أمس الحاجة إلى استخدامه.

وتابع «هناك كارت ذكي سيوزع على فنادق مرسى علم، وسعر التر 180 قرش، وحينما تنتهي الكمية المسموح بها، سيشتري المستثمر من الحكومة أو من أي شخص أخر بأسعارهم الخاصة.

وكشف عن أن المجلس الأعلى للطاقة قرار إنشاء مشاريع ريادية في مجال الطاقة المتجددة، إلا أن حادث الطائرة الروسية حال دون تنفيذ هذه المشاريع، والوقت حان الأن للعمل عليها.

وأعلن عقد الأعلى للطاقة، 3 جلسات تعزيفية، الشهر المقبل، مع 100 فندق في مرسى علم والغردقة وشرم الشيخ، لطرح المبادرة والعمل عليها.

وأطلق المجلس برنامجً أطلق عليه «النجمة الخضراء»، ويشمل تحت مظلته 70 فندق حتى الآن، وفي هذا البرنامج سيكون لك أفضلية في ومميزات عن أي فندق أخر، في إطارة المنافسة والتشجيع لاستخدام الطاقة الخضراء.

واستطرد أن «النجمة الخضراء» تعني الطاقة المستدامة، التي تم ميراثها، وتشمل الحفاظ على الجو، ومدى قدرة تحمل المناطق السياحية لاستقبال السياح.

و اشتكى رجال الأعمال أحمد بلبع، رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال المصريين، من مشكلة نقص الطاقة في منطقة «مرسى علم»؛ بسبب عدم توافر السولار، لافتًا إلى أن «التعريفة» المقررة من الوزارة تقف أمامهم عائق، خاصة أن القطاع السياحي يعاني من ضعف الاشغالات، التي كانت ستدفعهم إلى إقامة مثل هذه المشروعات، بالإضافة إلى صعوبة الحصول على أراضٍ من الدولة بجانب منشآتهم السياحية؛ لاستخدامها في انشاء محطات طاقة شمسية.

 

شاهد الفيديو



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان