رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تأسيس صندوق استثمار إماراتي صيني بقيمة 10 مليارات دولار

تأسيس صندوق استثمار إماراتي صيني بقيمة 10 مليارات دولار

اقتصاد

محمد بن زايد والرئيس الصيني شي جينج بينج

تأسيس صندوق استثمار إماراتي صيني بقيمة 10 مليارات دولار

وكالات 14 ديسمبر 2015 11:47

أطلقت الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية، اليوم الإثنين، "صندوق الاستثمار الاستراتيجي المشترك"، بقيمة 10 مليار دولار أمريكي، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين.

 

وشارك ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس الصيني، شي جين بينغ، في مراسم إطلاق الصندوق الاستثماري، التي تمت في العاصمة بكين.

 

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، عن ولي عهد أبوظبي، قوله، إن تأسيس صندوق الاستثمار الاستراتيجي الإماراتي الصيني، يعكس الشراكة المتنامية بين البلدين.
 

وأضاف آل نهيان أن "إطلاق هذا الصندوق  ذو الأهداف التجارية، يشكل المرحلة التالية من السعي نحو تنمية اقتصاد البلدين، والمساهمة في نمو الاقتصاد العالمي".

ويساهم الصندوق، بحسب تصريح للرئيس الصيني، في تقوية وتعميق العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين البلدين، مؤكداً أنه سيلعب دوراً محورياً في تعزيز سبل التواصل والتعاون مع الشركاء الإقليميين وعلى امتداد دول أوروبا وآسيا، بحسب البيان.
 

ووفق البيان، تعد الإمارات، أكبر شريك تجاري للصين على مستوى منطقة الشرق الأوسط، وأكبر سوق لشراء المنتجات الصينية، بإجمالي تبادل تجاري بينهما، بلغ 54.8 مليار دولار عام 2014، والرقم مرشح للاتفاع إلى 60 مليار دولار نهاية العام الجاري.
 

وتتخذ الصين من الإمارات، معبراً حيوياً لتصدير بضائعها إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا، إذ أن نحو 60 % من صادراتها إلى أسواق المنطقة تعبر من خلال البوابة الإماراتية، بحسب وزارة شؤون التجارة الخارجية الإمارتية.
 

ومن المقرر أن يقوم بإدارة وتشغيل "صندوق الاستثمار الاستراتيجي الإماراتي الصيني" كل من شركة المبادلة للتنمية (حكومية )، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وشركة "الاستثمار في رأس المال" التابعة لـ بنك التنمية الصيني"سي دي بي سي "، والإدارة الرسمية لتبادل العملات في الصين "إس إيه إف إي".

وبحسب وكالة أنباء الإمارتية، تم تمويل الصندوق مناصفة بين البلدين، الهادف إلى محفظة متوازنة، تضم استثمارات تجارية متنوعة، وتغطي عدداً من قطاعات النمو.
 

وسيحظى الصندوق بالمرونة الكافية، التي تتيح استكشاف عدد من فرص الاستثمار في مختلف فئات الأصول، ومراحل النمو والقطاعات الصناعية ذات الأهمية الاستراتيجية، بالنسبة لكل من دولة الإمارات وجمهورية الصين.
 

وشهد العام 1984 بداية العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين، بإجمالي قيمة تبادل تجاري، بلغت 63 مليون دولار.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان