رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

8 أدوية لعلاج أزمة الدولار

8 أدوية لعلاج أزمة الدولار

اقتصاد

طارق عامر محافظ البنك المركزى

8 أدوية لعلاج أزمة الدولار

محمد موافي 12 ديسمبر 2015 12:36

في خطوة تهدف للخروج من أزمة نقص الدوﻻر بالسوق المصري، قدم اقتصاديون روشتة للبنك المركزي من 8 نصائح أبرزها؛ طرح أذون خزانة وسندات بالدولار ورفع الفائدة على الجنيه وإعادة دعم المصدرين، وتحريك سقف الإيداع.. فضلاً عن وقف استيراد السلع الاستفزازية.


وقالت الدكتور بسنت فهمي، الخبيرة المصرفية: إن أزمة النقد الأجنبي داخل السوق المصري من أكبر التحديات التى تواجه محافظ البنك المركزى الجديد، خاصة في ظل تراجع موارد النقد من السياحة والتصدير.


وأضافت لـ"مصر العربية" أن هناك عددًا من السيناريوهات المتوقعة والتى من المقرر أن يطبقها البنك المركزى في القريب العاجل؛ أولها طرح أذون خزانة وسندات بالدولار وهى ما تحل الأزمة الموجودة بالسوق؛ حيث إن وزارة المالية تعتزم طرح سندات دولية بقيمة 2 مليار دولار لمؤسسات دولية .


وتابعت: ”الاجراءات التحفيزية التى يقوم بها بعض البنوك العاملة في السوق كرفع الفائدة على الجنيه وتوصيلها لـ 13.5% من شأنه جذب أكبر قدر من الدولارات ووضعها داخل الإطار الرسمي للدولة مما يحرك عجلة النقد ويعالج أيضًا مشكلة نقص الدولار".


وطالبت بضرورة مساندة الدولة للمصدرين المصريين؛ لأنهم جزء كبير من مصادر العملة الأجنبية داخل البنك المركزى، مشيرة إلي أنّ الدولة عليها مساندة المصدرين بعودة الدعم مرة ثانية.

 

وفي المضمون ذاته، توقع الدكتور هشام إبراهيم، الخبير المصرفي، أن يحرك البنك المركزى أسعار الفائدة على الجنيه المصري خاصة بعد الإشارة الموجَّهة لبعض البنوك العاملة بالسوق المحلي برفع الفائدة على الجنيه عن طريق شهادات إيداع بقيمة 12.5%.


وأكد لـ"مصر العربية" أن البنك منذ شهر تقريبًا وهو يتحرك في مسارين لحصار أزمة النقد داخل السوق المحلي، منها طرح أذون خزانة بقيمة دولارية ومن المقرر طرحها غدًا بقيمة 1.1 مليار دولار ، فضلا عن مراجعة كافة الإجراءات الخاصة بالعطاءات الدولارية البالغة 40 مليون دولار.


وطالب إبراهيم البنك المركزى بتخفيض سعر الفائدة على إيداع الدولار في الفترة الحالية من أجل جذب أكبر قدر من مودعي الدولار وتحويلهم إلي البنك المركزي من أجل دعم الاحتياطي النقدي، فضلاً عن وقف توفير الاعتمادات المالية الخاصة بمستوردي السلع الاستفزازية.


وفي السياق نفسه، أكد هانى فرحات المحلل الاقتصادى بشركة سى اى كابيتال، أنه من المتوقع أن تكون هناك قرارات قريبة خاصة بإلغاء الحد الأقصى لإيداع الدولار المقرر له 10 آلاف دولار يوميًا و50 آلاف دولار شهريًا.


وأشار فرحات إلى أنّ حصول البنك المركزى على مليار دولار من البنك الإفريقى للاستيراد سيعزز حجم السيولة الدولارية ويساعد المركزى فى اتخاذ خطوات أكثر قوة فى إدارة السياسة النقدية.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان