رئيس التحرير: عادل صبري 04:30 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مسؤول حكومي: فك وديعة التضامن بداية لاتجاه حكومي مماثل

مسؤول حكومي: فك وديعة التضامن بداية لاتجاه حكومي مماثل

اقتصاد

طارق عامر.. محافظ البنك المركزي المصري وغادة والي

المركزي شكر والي ووعدها بتلبية أي احتياج دولاري مستقبلي لها..

مسؤول حكومي: فك وديعة التضامن بداية لاتجاه حكومي مماثل

احمد بشاره 11 ديسمبر 2015 14:42

علمت مصر العربية أن طارق عامر محافظ البنك المركزي قد وافق على الطلب الذي تقدمت به غادة والي وزير التضامن الاجتماعي بفك وديعة بقيمة 100 مليون دولار، وتحويلها بالجنيه، موجها الشكر لها، ومتعهدا بتقديم أي عون دولاري للوزارة فيما تحتاجه الوزارة من العملة الأمريكية في المستقبل.


وكشف مصدر حكومي رفيع المستوى، تحفظ على ذكر اسمه، أن الوزيرة سوقت رؤيتها في فك الوديعة بالاستفادة من ارتفاع سعر الفائدة على الودائع طويلة الأجل بالجنيه المصري، والتي تبلغ 15%، في مقابل انخفاض الفائدة على الودائع الدولارية والتي تبلغ 1.5% فقط.

وأضاف المسؤول الحكومي أن خطوة وزيرة التضامن الاجتماعي كانت أولى الخطوات، وأن جهات حكومية أخرى لها ودائع دولارية ستحذو حذوها، وتتخذ خطوات مماثلة.

أشار المصدر إلى أن عدة صناديق استثمار هيئات حكومية تمتلك ودائع بالعملة الأمريكية، تصف هذه الودائع الآن بأنها فوائض غير مستغلة، وأنه من الأفضل لها أن تحولها للعملة المحلية مستفيدة من ارتفاع سعر الفائدة بالجنيه المصري.

وكشف المصدر عن أن الوديعة التي تحدثت عنها صحيفة المصري اليوم وديعة لا تخص أموال معاشات المصريين في الداخل، بل تخص صندوق تأمينات المصريين العاملين بالخارج، وهي الفئة التي تدفع مستحقاتها التأمينية بالعملة الأجنبية، لافتا إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي بها صناديق أخرى لها ودائع دولارية، وأنها ستتخذ نفس الخطوة حيال هذه الصناديق.

ونوه المصدر إلى أن الهجوم الذي شنته إحدى الصحف المصرية (المصري اليوم) على وزيرة التضامن الاجتماعي هجوما غير مبرر، لافتا إلى أن ما قامت به "والي" هو ضمن صلب اختصاصاتها كرئيس للصندوق باعتبار مركزها القانوني كوزيرة للتضامن الاجتماعي.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان