رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

اقتصاديون: أذون الخزانة الدولارية تجديد لعطاءات قديمة.. والجنيه دون تغيير

اقتصاديون: أذون الخزانة الدولارية تجديد لعطاءات قديمة.. والجنيه دون تغيير

اقتصاد

طارق عامر.. محافظ البنك المركزي المصري

إلغاء سقف الإيداع الدولاري يناير القادم..

اقتصاديون: أذون الخزانة الدولارية تجديد لعطاءات قديمة.. والجنيه دون تغيير

احمد بشاره 10 ديسمبر 2015 14:43

أعلن البنك المركزى اليوم الخميس، إنه سيصدر أذون خزانة بالعملة الصعبة بقيمة 1.1 مليار دولار نيابة عن وزارة المالية، على أن يكون الموعد النهائي للتقدم بعطاءات البنوك، الإثنين المقبل، وتستحق يوم 13 ديسمبر 2016.


فى سياق متصل، ثبت البنك المركزي، اليوم الخميس، سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في العطاء الدوري أمام البنوك عند 7.73 جنيه، ليتم تداوله للجمهور بقيمة 7.83 جنيه، لاسيما أن المركزى يترك هامش ربح في تداول الدولار "شراء وبيعا" 10 قروش للبنوك.

من جانبه، قال مصدر مصرفي مطلع إن أذون الخزانة الدولارية التى أعلن البنك المركزى عن إصدارها أمس، تكتتب فيها البنوك دوريا لإتاحة النقد الأجنبي، مضيفا أن الإصدار يعد بمثابة تجديد لعطاءات قديمة.

وأضاف المصدر أن إصدار أدوات الدين الحكومية "أذون وسندات خزانة بالعملة الأجنبية"، يسهم فى تعزيز الأرصدة الدولارية.

والتقى محافظ البنك المركزي طارق عامر، رؤساء البنوك ونوابهم "أمس الأربعاء"، فى أول اجتماع رسمي موسع معهم منذ توليه مهام منصبه أواخر نوفمبر الماضي.

وقال رؤساء بنوك شاركوا في الاجتماع إن عامر تعهد خلال الإجتماع بطرح عطاء استثنائى أمام البنوك قريبا بقيمة مليار دولار، لتلبية احتياجات المستوردين والمنتجين، لتخفيف الضغط بقوائم الانتظار.

ودعا المحافظ حسب رؤساء البنوك الذين فضلوا عدم ذكر أسمائهم، إلى التركيز على تمويل وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ضوء التعريف الجديد الذي أرسله البنك المركزي إلى البنوك العاملة بالسوق المحلي، والمتعلق بهذه المشروعات.

وتوقع مصدر مطلع بالبنك المركزي أن يعيد طارق عامر، يناير المقبل، النظر في قرار المحافظ السابق هشام رامز المتعلق بتقييد إيداع الدولار في حسابات العملة الأجنبية بالبنوك للأفراد والشركات، والذي يتضمن حد أقصى للإيداعات الدولارية بقيمة 10 آلاف دولار يوميا، وبحد أقصى 5 مرات شهريا بقيمة 50 ألف دولار، لاسيما أن هذا القرار أثار جدلا واسعا بالسوق.

ولم يكشف المصدر عن طبيعة التعديل المزمع في القرار، لكنه أشار إلى أن طارق عامر يستهدف عدم تقييد الإيداع بالنقد الأجنبي، والاعتماد على العرض من الدولار، وتنويع مصادر البنوك من العملة الأمريكية.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان