رئيس التحرير: عادل صبري 08:26 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

المواطنون يزهدون في "العيش".. والمخابز تخفض الإنتاج 70%

المواطنون يزهدون في العيش.. والمخابز تخفض الإنتاج 70%

اقتصاد

العيش المدهم في مصر

المواطنون يزهدون في "العيش".. والمخابز تخفض الإنتاج 70%

محمد موافي 08 ديسمبر 2015 12:33

خفض أكثر من 44 ألف مخبز حصتهم من إنتاج الخبز بنسبة 70% نتيجة لتراجع إقبال المواطنين عليه بسبب وجود" فارق نقاط"، مما يلحق كافة المخابز بخسائر فادحة ويعرضهم لخطر الإغلاق.

 

وفارق نقاط الخبز، عبارة عن سلع مجانية يحصل عليها المواطنون مقابل توفير استهلاك الخبز وتقدرها وزارة التموين بـ 10 قروش لكل رغيف يتم توفيره.

 

وقال عطية حماد رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة، إن كافة المخابز منذ أكثر من 6 أشهر وهى تخفض الإنتاج الفعلي لها بسبب ضعف الإقبال من جانب المواطنين علي شراء الخبز بسبب وجود فارق نقاط الخبز الذي يسمح لهم بالحصول على سلع مجانية مقابل توفير الاستهلاك.

 

وأضاف لـ"مصر العربية" أن ضعف الإقبال وتخفيض الإنتاج سيؤدى في الفترة القليلة المقبلة إلى غلق كافة المخابز نتيجة لعدم وجود هامش ربح عادل يتيح لهم العمل بحرية في ظل منظومة حرة تم تطبيقها منذ حوالي 16 شهرا.

 

وأوضح أن الشعبة ستتقدم بمذكرة عاجلة لوزير التموين الدكتور خالد حنفي لعرض كافة المعوقات التى تواجه أصحاب المخابز من أهمها الغرامات المفروضة عليهم نتيجة اختراق السستم الخاص بالدعم، مقترحًا على الوزير جدولة هذه الغرامات علي أقساط متباعدة حتى يستطيع صاحب المخبز دفعها في ظل انعدام حركة بيع الخبز.

 

ومن جهته، قال أبو النصر حليمة، عضو شعبة المخابز بالدقهلية، إن منظومة توزيع السلع الجديدة المعلن عنها من جانب وزارة التموين "خربت بيتنا" – على حد وصفه، مؤكدًا أن الفترة الحالية نعاني من تدهور في الأحوال المعيشية بسبب فارق نقاط الخبز وصاحب المخبز غير مستفيد نهائيا من هذه المنظومة والفائدة كلها تذهب إلي البقال التمويني.

 

وأوضح لـ "مصر العربية" أن تخفيض حجم استهلاك المواطنين من الخبز المدعم ظهر واضحا بشدة خلال سبتمبر الماضى، فمن حق كل مواطن مقيد على البطاقة التموينية الحصول على نحو 150 رغيفًا شهريًا، وخلال الثلاثة شهور تراجعت نسبة حصول المستهلكين على تلك الكميات بنحو %50 تقريبًا، لاستبدال النصف الآخر بالنقاط المجانية، وهو ما تسبب فى مشاكل وخسائر كبيرة لأصحاب المخابز.

 

ومن ناحيته علق الدكتور خالد حنفي وزير التموين على دعوات أصحاب المخابز بتخفيض إنتاج الخبز المدعم، قائلا: ”المواطن حر فيما يختاره في الشهر سواء من حيث شراء حصته كاملة من الخبز أو تركها من أجل الحصول على السلع المجانية".


وأضاف حنفي لـ "مصر العربية" أنه لا يمكن إجبار المواطن على شراء حصته كاملة من العيش، فالمنظومة تقوم على مبدأ حرية المواطنين في شراء ما يحتاجه من السلع وفقًا لاحتياجاته، مؤكدًا على أن المواطنين مازالوا يحصلون على الخبز بسهولة ويسر ولم تصل حتى الآن شكاوى بتوقف المخابز عن الإنتاج.


ونفى الوزير نية الوزارة في إلغاء فارق نقاط الخبز من المنظومة الجديدة للتوزيع "العيش" عن طريق الكارت الذكي، لافتًا إلى أن حديث بعض وسائل الإعلام عن الإلغاء" كلام عار من الصحة” وغير وارد إطلاقا.


وأكد الوزير أن تطبيق منظومة الخبز الجديدة ساهمت وبشكل كبيرة في التقليل من استهلاك الخبز المدعم بالإضافة إلى مساعدة المواطنين في الحصول على سلع مجانية بقيمة 6 مليارات جنيه سنويا مقابل توفيرهم في استهلاك الخبز وهو ما أحدث زيادة في الدعم المقدمة للأسر المصرية.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان