رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 صباحاً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الغاز الطبيعي وتركيا وراء زيارة السيسي لليونان

الغاز الطبيعي وتركيا وراء زيارة السيسي لليونان

اقتصاد

السيسي في اليونان

الغاز الطبيعي وتركيا وراء زيارة السيسي لليونان

محمد الخولي 08 ديسمبر 2015 10:51

يجري الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، مباحثات ثنائية مع الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس تتناول مختلف مجالات التعاون الثنائي وسبل تعزيز التنسيق المشترك إزاء القضايا الإقليمية والدولية.

 

وبحسب وكالة "رويترز" للأنباء، فإن الطاقة والغاز الطبيعي وترسيم الحدود سيكونوا على رأس أولويات السيسي ونظيريه اليوناني والقبرصي طوال ثلاثة أيام هي مدة زيارة السيسي لليونان.

 

ويعقد الرئيس مباحثات مهمة أيضًا مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، حول تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ويعقب اللقاء مؤتمر صحفي مشترك.

 

ويحضر الرئيس مساء اليوم اجتماعًا مع رجال الأعمال المصريين واليونانيين، لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية، وسبل تعزيز الاستثمارات المشتركة.

 

الصحف اليونانية أكدت أن الزيارة تأتي في إطار ما يعرف بقمة الكالامتا التي تعقد بين مصر واليونان وقبرص بشكل غير منتظم، فقد التقى الرؤوساء الثلاثة مرتين، الأولى في نوفمبر2014، والثانية في29 إبريل 2015.

 

الدكتور إبراهيم زهران الخبير البترولي، قال إن الثلاث دول يحاولون تحجيم الدور التركي في شرق المتوسط، بالإضافة إلى اقتسام الثروات الطبيعية في المياه الإقليمية.

 

زهران كشف لـ"مصر العربية"، عن أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعى لإنشاء حلف إقليمي للطاقة يجمع إسرائيل وقبرص ومصر وتركيا واليونان، لتحقيق أقصى درجات الاستقرار في المنطقة.

 

زهران أضاف أن اليونان وقبربص ستلعبان دور الوسيط بين مصر وإسرائيل للتهدئة فيما يخص ملف الغاز الطبيعي، الذي غرمت فيه مؤخرًا شركة الكهرباء والغاز الإسرائيلية، الحكومة المصرية بمبلغ 1.76 مليار دولار.

 

ويقول الخبير البترولي، إن قمة الكالامتا الثانية عرضت فيها اليونان على مصر صراحة، التعاون مع إسرائيل في مجال تقسيم الحدود والغاز الطبيعي، مقابل وقف حظر التنقيب المفروض على مصر في المياه العميقة، بالإضافة إلى مرور أنبوب تصدير الغاز الإسرائيلي-القبرصي عبر المياه المصرية مع دفع رسم مرور.

 

زهران أكد أن اسرائيل تريد وبشدة تمرير أنبوب غاز طبيعي مملوك لها إلى أوروبا لينافس الغاز الروسي، الذي قُطع عقب العقوبات الاقتصادية المفروضة علي روسيا إبان حرب شبه جزيرة القرم.

 

من ناحية أخرى، فإن الدكتور نائل الشافعي مؤسس موسوعة عالم المعرفة، قال إن إسرائيل تريد أن تضغط على مصر لتحقيق المطالب اللتي ستقدمها قبرص واليونان لمصر خلال قمة الكالاماتا، من خلال قضية التحكيم التي قضت بتغريم مصر مليار و670 مليون دولار.

 

الشافعي أكد أن إسرائيل لها مطالب تريد من مصر تحقيقها، أولها أن تعيد مصر ترسيم الحدود مع اليونان وقبرص بما يحقق مصلحة إسرائيل، وثانيًا تريد أن تمد خط أنابيب غاز خاص بها إلى الاتحاد الأوروبي لتعويض الغاز الروسي، وأخيرًا فإن إسرائيل تريد استمرار تدفق غازها إلى مصر ليقوم مصنع إدكو بدمياط لتسييله.

 

يأتي هذا فيما يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 1.7 مليار دولار، بعجز لصالح اليونان بلغ 370 مليون يورو في عام 2014.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان