رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 صباحاً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

مستثمرون يشكون احتكار شركات الجهات الأمنية لنشاط قطاع السياحة

مستثمرون يشكون احتكار شركات الجهات الأمنية لنشاط قطاع السياحة

اقتصاد

ميناء الغردقة

يرون السياحة الداخلية موسمية ولا تحل المشكلة..

مستثمرون يشكون احتكار شركات الجهات الأمنية لنشاط قطاع السياحة

أحمد بشارة 07 ديسمبر 2015 16:17

نفى عدد من خبراء السياحة ما تردد حول ضعف الترويج والحالة الأمنية باعتبارهما السببين الرئيسيين لضعف السياحة الداخلية، موضحين أنها السياحة الداخلية ذات طبيعة موسمية، وترتبط بالأجازات الرسمية والدراسية.


وقال عبد الرحمن أنور، عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، إن السياحة الداخلية لها وقتها المخصص، وتكون في أوقات الأجازات الرسمية والدراسية.

واستنكر في تصريح خاص لـ"مصر العربية" الفكر الترويجي الذي أعدته هيئة تنشيط السياحة للسياحة الداخلية، والذي اعتمدت فيه على 4 شركات فقط منهما شركتي مصر للسياحة، الكرنك، بالإضافة لشركتين مملوكتين لجهة أمنية سيادية، معتبرًا أن هذه الخطة ما هي إلا احتكار لهذه الشركات دون غيرها، علمًا بأن مصر بها أكثر من 2000 شركة سياحة.

وأضاف "أنور" أن السياحة الداخلية ليست في حاجة إلى دعم، بل العاملين في القطاع هم من يحتاجون له، لافتًا إلى أن الدولة يفترض بها أن تدعم الفنادق مباشرةً، من خلال إعفاءات تأمينية وإعفاءات على ضريبة كسب العمل لمدة 6 أشهر على الأقل، في مقابل التأمين على العاملين، لأن الأصل في الدعم هو التخفيف على المنشآت السياحة، لكي توفر فرص عمل للشباب، وفي المقابل ستكون التكلفة منخفضة أمام الزبائن.

وأوضح عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، أنه لا يوجد إحصاء رسمي بإجمالي عدد السياح المصريين المتفاعلين مع السياحة الداخلية، مشيرا إلى أن نسبة الاشغالات في شرم الشيخ تقدر بنحو 1.5%، حيث أن هناك 75 ألف غرفة بشرم الشيخ، وهيئة تنشيط السياحة تجلب نحو 2000 زائر محلي، يشغلون 1000 غرفة فقط، لافتًا إلى أن السياحة الداخلية ليست مؤثرة سوى في الأعياد والإجازات فقط.

واعترف وجدي الكرداني، رئيس غرفة المنشات السياحية، بأن هناك انخفاض ملحوظ في السياحة الداخلية، إلا أنها بدأت في استعادة مكانتها مرة أخرى، بعد أن بدأت هيئة تنشيط السياحة بالترويج للسياحة في الأقصر وأسوان.

وأضاف في تصريح لـ "مصر العربية" أن غرفة المنشآت السياحية عقدت عددا من الاجتماعات لطرح رؤيتها التطويرية لقطاع السياحة الداخلية، وكان آخرها اليوم الإثنين، في الإسكندرية، لافتًا إلى أنهم اتفقوا مع مسؤولي محافظة الإسكندرية على استغلال الأماكن المهيئة كمزارات السياحية.

ولفت "الكرداني" إلى أنهم حصلوا على أسعار مناسبة في الإسكندرية، مشيرًا إلى أن بيوت الشباب وصل سعر الليلة فيها إلى 12 جنيهًا لليلة الواحدة للفرد الواحد، وفي الفنادق وصلت الليلة الواحدة إلى 350 جنيهًا شاملة الإفطار، أمام في شرم الشيخ فحصلت الغرفة على أسعار للطبقة فوق المتوسطة، ووصلت الغرفة لشخصين بـ 700 جنيهًا، وفي المطاعم البون بـ 50 جنيهًا للفرد.

وتابع رئيس غرفة المنشات السياحية، أن نسبة اشغالات المنشآت في شرم الشيخ 27%، والغردقة إلى 43%.

وأوضح عماري عبد العظيم، رئيس شعبة شركات السياحة والطيران في الغرفة التجارية، أن السياحة الداخلية لا يمكن الاعتماد عليها؛ لأنها موسمية، وليست نشطة في جميع الأوقات.

وأشار في تصريح لـ"مصر العربية" إلى أن عدم الاهتمام بشركات الطيران الصغيرة، واحتكار شركة مصر للطيران سماء مصر كلها أدى هذا إلى ضعف تنمية السياحة الداخلية؛ لأنها عصب السياحة وأسرعها، مطالبًا بضرورة اشراك هذه الشركات في منظومة الرحلات.

وأكد عبد العظيم أن الدولة ليس لديها رؤية وخطة لتطوير قطاع الطيران الذي يدعم الساحة الداخلية، حيث أن خطتها تكمن في توسيع قاعدة المطارات فقط، علمًا بأن هناك نحو 10 شركات طيران في مصر، أبرزهم "المصرية، ناس، النيل، ليدر".

واستطرد أن هناك عدد من المشاريع التي قدمتها الشعبة إلى وزارة السياحة، أبرزها الفيزا السياحية، التي تتيح للمواطن التنزه من خلال عروض للشركات، فضلًا عن مشاريع الأمن السياحي.

وتابع رئيس شعبة شركات السياحة والطيران في الغرفة التجارية، أن نسية الاشغالات في المنشآت السياحية انخفضت بعد حادث الطائرة الروسية إلى نحو 10%.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان