رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

"التصديري للكيماويات": صادراتنا لأفريقيا ستزيد 60% خلال 3 سنوات

التصديري للكيماويات: صادراتنا لأفريقيا ستزيد 60% خلال 3 سنوات

اقتصاد

خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة

"التصديري للكيماويات": صادراتنا لأفريقيا ستزيد 60% خلال 3 سنوات

أحمد بشارة 07 ديسمبر 2015 13:01

افتتح خالد أبو المكارم، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، ورافقه نائب وزير الصناعة الكيني، فعاليات الدورة الـ5 لمعرض "كينيا كيميكس" المتخصص في منتجات البلاستيك واللدائن والتعبئة والتغليف، منوها لتخطيط المجلس تفعيل التعاون مع الكوميسا لزيادة صادرات مصر إليها بواقع 60% على 3 سنوات.


وشارك في الافتتاح سفراء 8 دول "أوغندا، وإثيوبيا، وتنزانيا، والمجر، وإندونيسيا، وبورندي، ونيجيريا، وإيران"، فضلا عن رؤساء المكاتب التجارية للدول الـ 8.

وقال أبو المكارم، في بيان له، اليوم الإثنين، أن الدورة الحالية للمجلس نجحت في توسيع قاعدة المشاركة بالمعرض ليجذب شركات من دول أخرى مثل "إندونيسيا، والهند، وإيران، وتركيا"، ما يجعل المعرض يتقدم في خطوات واسعة نحو خلق علاقات تجارية ناجحة مع الدول الإفريقية، وبخاصة دول شرق القارة.

وأضاف أن العلاقات التجارية بين مصر وكينيا تشهد تطورًا ايجابيًا؛ نتيجة عضوية البلدين في تجمع الكوميسا، بالإضافة إلى توجه مصر الأفريقي لتغطية احتياجاتها من المنتجات والسلع من الدول الأفريقية، وعلى رأسها دول الكوميسا.

وأوضح أن هذا الاهتمام جاء إيمانًا بأهمية التعاون بين دول القارة بما يعود بالنفع على شعوبها، وإيمانا بأهمية تكتل الكوميسا كشريك تجاري مهم لمصر، وبصفة خاصة كينيا، ولما تقوم به الدولتين من دور ريادي يجعل التكتل منافسا للتكتلات الإقليمية الأخري.

وكشف أبو المكارم، عن الإعداد لزيارة رؤساء مجالس إدارة 15 شركة من كبريات شركات التسويق والبيع في 5 بلدان "كينيا، أوغندا، تنزانيا، رواندا، وبوروندي" إلى مصر، 14-17 يناير المقبل، في إطار بعثة للمشتريات، تعد لها منظمة تجمعات رجال الأعمال الكينية بالتنسيق مع التجمعات المماثلة لها في الدول الأربعة الأفريقية الأخرى.

وأضاف أبو المكارم، إلى أن هذه البعثة هى الخطوة الأولى في استراتيجية تستهدف زيادة الصادرات المصرية إلى الدول الأفريقية بنسبة نمو لا تقل عن 60% خلال الـ3 سنوات المقبلة.

وأشار إلى أنه سيتم تكرار هذه البعثات تباعا لتشمل كافة القطاعات التصديرية الأخرى، ولا تقتصر على قطاع الصناعات الكيماوية وحده، مؤكدًا على وجود فرص تصديرية واسعة لعدد من القطاعات الصناعية المصرية، يأتي على رأسها مواد البناء، الأثاث، المنسوجات، الصناعات الهندسية.

وأعلن اتفاقًا مع منظمة تجمعات رجال الأعمال الكينية، يتم بموجبه إرسال قائمة تضم أسماء 30 شركة من كبريات شركات التسويق في الدول الـ5 مرفقًا بها بروفايل كامل البيانات عن الشركات وحجم وارداتها وبنود الواردات مع شهادة من المكاتب التجارية المصرية في هذه الدول تؤكد صدق هذه البيانات، ويتولى المجلس اختيار نحو 15 شركة منها لزيارة مصر للتعاقد على صفقات تصديرية فعلية لأسواق الدول الـ5.

ولفت رئيس المجلس التصديري للكيماويات، إلى أن 80% من واردات الدول المحيطة بكينيا تتم عن طريق ميناء ممباسا الكيني، وتعد كينيا هي مركز لوجيستي رئيسي لدول شرق ووسط أفريقيا.

وتابع أن كينيا ستكون المحطة الأولى في تفعيل بروتوكول التعاون الذي عقده المجلس مع شركة النصر للتصدير والاستيراد، خلال الشهر الماضي، الخاص باستغلال إمكانيات الشركة التخزينية والتسويقية واستشاراتها الفنية عبر مكاتبها الموجودة في نحو 22 دولة أفريقية، قائلًا: "أنه تقرر ترك كافة العينات والمعروضات بعد انتهاء المعرض لفرع الشركة في نيروبي لتتولى عمليات التسويق لها.

وسيشارك في المعرض 48 شركة مصرية، بإجمالي مساحة 1397 مترًا مربعًا، منهم 39 شركة في تخصص منتجات اللدائن والبلاستيك والتعبئة والتغليف، بإجمالي مساحة 1011 مترًا مربعًا، و9 شركات من الصناعات الهندسية والمتخصصة في صناعة الآلات والمعدات، بإجمالي مساحة 386 مترًا مربعًا.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان