رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

لهذه الأسباب .. لن يعوض السياح العرب هروب الأوروبيين من مصر

لهذه الأسباب .. لن يعوض السياح العرب هروب الأوروبيين من مصر

اقتصاد

لهذه الأسباب .. لن يعوض السياح العرب هروب الأوربين من مصر

لهذه الأسباب .. لن يعوض السياح العرب هروب الأوروبيين من مصر

محمد موافي 04 ديسمبر 2015 13:45

شكك مستثمرون في جدوى تحركات وزارة السياحة داخل الأسواق العربية بهدف الترويج للسياحة المصرية، مشيرين إلي أن السياح العرب لن يعوضوا غياب الأوروبيين، وكافة التحركات لن يكون لها أى تأثير يذكر على حجم الاشغالات داخل المنتجعات والمقاصد السياحية خلال الفترة المقبلة .


وعزا مقدمو البرامج أسباب استحالة تعويض السياح العرب محل الأوروبيين، بسبب اختلاف المواسم السياحة بين البلدان العربية وارتفاع تكلفة حجوزات الطيران وصعوبة استخراج الإقامات داخل مصر نتيجة للإجرءات الأمنية المشددة، وعدم وجود خطوط مباشرة للشرم الشيخ أو الغردقة من هذه الدول، فضلا عن ضعف الأعداد الواردة.


وتتبنى وزارة السياحة خطة تحرك تستهدف السوق العربى فى إطار عدة زيارات ترويجية لعددمن البلاد العربية خلال شهر ديسمبر الجارى،ومن خلال الزيارات ستقدم الوزارة برامج وعروض وفعاليات يتم تنظيمها فى المقاصد المصرية لجذب السائح العربى إلى مصر، بالاضافة إلى إقامة فعاليات فى المراكز التجارية وأماكن التجمعات فى البلاد التى سيتم زيارتها.


وقال محمد غريب نقيب المرشدين السياحين، إن نسبة السياح العرب لا يمثلون سوى 2% من إجمالي السياحة الوافدة وبالتالي لا يحلون محل الأوروبيين لعد تكافأه الأعداد الوافدة، مؤكدًا أن هناك عقابات أثناء استخراج الإقامة للوافدين العرب الأمر الذي يشكل عبئا على مقدمى الخدمات.


وأوضح لـ " مصر العربية" أن السياحة العربية تعتبر موسمية وهي تمثل نسبة ضعيفة فلا يمكن مقارنة عددهم بباقي الدولة الأوروبية، مشيرًا إلي أن عدم وجود خطوط جوية مباشرة سواء كان للغردقة أو شرم الشيخ يزيد من التكلفة الخاصة بالبرنامج السياحية.


وأكد أن ارتفاع تكلفة البرامج السياحة المقدمة للعرب يجعل الشركات تعزف عن التواجه نحو البلادن العربية ، مؤكدًا أن السائح الأوروبي يتعبر دائما في مصر وليس موسمي مما يجعلنا كمستثمرين نقدم لهم الخدمات بأسعار متدنية مقارنة بباقي الجنسيات الأخري.


وقال سامي سليمان رئيس جمعية مستثمري مرسي علم، إن نسبة مساهمة أعداد السياح العرب في لناتج المحلي من السياحة ضعيف للغاية وفي حالة تراجع منذ اندلاع ثورة 25 يناير الماضي، ، ولافتا إلي أن بعض الدول العربية كالكويت والسعودية وجهت كافة القوافل السياحية للاتحاد الأوروبي.


وأضاف لـ "مصر العربية" أن الاتحاد الأوربي في السياحة يعتبر رخيص بالنسبة للعرب ، فضلا عن أن العرب يفضلون هذا النوع من السياحة بخلاق مصر التى يوجد بها بعد المشاكل الأمنية وحالات الإرهاب مما يجلهم يغيرون رحلاتهم الترفية إلي دول الأتحاد الأوربي وماليزا.


وأكد أن هناك اختلاف في المواسم السياحة حيث يبدأ الموسم السياحي في مصر في الشتاء وخلال هذه الفترة يبدأ أيضا العام الدراسي وبالتالي لن يأتى السايح العربي وقت دراسة ولهذا فأن الأوروبيين يشكلون أعلى المعدلات خلال تلك الفترة من الموسم السياحة بسبب تزامن أجازتهم مع بدء الموسم السياحي في مصر.


اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان