رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حيتان الحديد ترضخ لتراجع "البليت" وتخفض الأسعار 300 جنيه

حيتان الحديد ترضخ لتراجع البليت وتخفض الأسعار 300 جنيه

اقتصاد

تراجع أسعار الحديد في السوق المصري

حيتان الحديد ترضخ لتراجع "البليت" وتخفض الأسعار 300 جنيه

محمد موافي 04 ديسمبر 2015 11:19

تسبب انخفاض" البليت" عالميا في تراجع أسعار الحديد في السوق المحلي، بنحو 300 جنيها ليتراوح أسعاره بين 4600 إلي 4700 جنيه بتسليم المصنع.

 

وتراجعت الأسعار العالمية لحديد التلسيح بقيمة 10 دولارات خلال تعاملات بورصة لندن للمعادن، وسجلت 340 دولاراً للطن مقابل 350 دولاراً للطن ، كما تراجعت أسعار خام الزهر إلى 175 دولاراً للطن مقابل 187 دولاراً للطن بتراجع 12 دولاراً.


وعزا مصنعو الحديد تراجع أسعاره لعوامل آخرى علي رأسها، قيام البنك المركزى بتوفير الإعتمادات المالية الخاصة باستيراد المواد الخام، فضلا عن تراجع الطلب من جانب المواطنين بالتزامن مع دخول فصل الشتاء الذي يقل فيه أعمال الإنشاءات ، بالإضافة إلي ارتفاع كميات الحديد المستورد لـ 20 ألف طن قادم من تركيا.


وقال علاء السباعي، أحد وكلاء شركة عز للحديد، إن الأسعار انخفضت في السوق المحلي خلال الفترة الراهنة، نتيجة لتراجع الإقبال على شراء الحديد خاصة في الفترة الراهنة، مشيرًا إلي أن فصل الشتاء يقل فيه كافة أعمال المقاولات فلا يوجد سحب للكميات المخزنة .


وأضاف لـ "مصر العربية" أن التجار لديهم زيادة كبيرة في الكميات المخزنة فهناك رغبة لديهم في التخلص من المخزون لتغلب علي حالة الكساد الموجودة في السوق منذ أكثر من 6 أشهر ماضية، لافتا إلي أن توقف المشروعات العقارية سواء كانت للقطاع الحكومى أو الخاص يهدد بتراجع الأسعار أكثر من ذلك.


وعن أسعار حديد عز، قال السباعي، "طن الحديد يسلم للمستهلكين بـ 4630 جنيه مقابل”4900. متوقعا تراجع الأسعار خلال الفترة المقبلة مع دخول فصل الشتاء.


وأوضح جمال الجارحى، رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، أن الشركة خفضت سعر الحديد للشهر الحالى 50 جنيهاً للحديد للحديد الأطوال ليسجل 4600 جنيه للطن مقارنة بـ4650 جنيها للطن بسبب الإنفراجة التى حدثت في توفير النقد الأجنبي من جانب البنك المركزى.


وأكد الجارحى في اتصال تليفونى “ مع مصر العربية” أن كافة الإجراءات التى قام بها البنك المركزى انعكست ايجابيا على المصنعين داخل السوق المصري مما أتاح لهم استيراد كافة المواد الخام الأمر الذي يساهم بشكل كبيرة في تراجع أسعار المنتجات.


ومن جانبه، قال أحمد الزيني رئيس شعبة مواد البناء، أن الأسعار تراجع نتيجة لزيادة الكميات المخزنة لدى التجار في الفترة الراهنة بالتزامن مع نقص الطلب من جانب المواطنين،لافتا إلي أن مستوردى الحديد تعاقدوا علي 20 ألف طن حديد تركي قام من الخارج الأمر الذي أدى لتراجع السعر المحلي.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان